بريطانيا تواجه فيروسا نادرا ينتقل من الحيوان للإنسان


كشف وزير الصحة البريطانى مات هانكوك،  أن بلاده “تتعامل مع مرض جدرى القردة” الفيروسي، فيما أكدت مصادر صحية أن الخطر “منخفض للغاية، بحسب “سكاى نيوز”.


 


ولم يذكر وزير الصحة أى تفاصيل عن مكان وجود الحالات أو عددها، حسبما نقلت صحيفة “صن” البريطانية بشأن المرض النادر.


 


وكشفت الصحيفة وفق مصادرها، أنه جرى تسجيل حالتين حتى الآن فى شمال ويلز، مضيفة أن “الحالة الأولى أصيبت بالفيروس فى الخارج، قبل نقله إلى شخص آخر فى نفس المنزل، ونقل المصابان إلى أحد مستشفيات إنجلترا، ويخضعان للمراقبة من قبل السلطات الصحية.


 


وقال مستشار فى الصحة العامة فى ويلز ريتشارد فيرث، إن “الحالات المؤكدة من جدرى القردة هى حدث نادر فى المملكة المتحدة، والخطر على عامة الناس منخفض للغاية“.


 


وأضاف: “اتبعنا البروتوكولات الصحية المعروفة وحددنا جميع المخالطين، وتم اتخاذ الإجراءات لتقليل احتمالية انتشار العدوى“.


 


وجدرى القردة مرض فيروسى حيوانى المنشأ، حيث يُنقل الطفيل من الحيوان إلى الإنسان، وتماثل أعراض إصابته للإنسان تلك التى كان يسببها مرضى الجدري، لكنها أقل شدة.


 


ورغم أن الجدرى قد قضى عليه فى عام 1980، إلا أن جدرى القردة لا يزال يظهر بشكل متفرق فى بعض أجزاء العالم، خاصة إفريقيا.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل