اول رئيس عربي يهنئ رئيسي بالفوز في انتخابات الرئاسة الإيرانية

العالم – العراق

وذكر المكتب الاعلامي لرئاسة العراقية في بيان بمناسبة فوز، السيد ابراهيم رئيسي، الرئيس المُنتخب لإيران “أتقدمُ إليكم بالتهاني والتبريكات الصادقة بمناسبة انتخابكم رئيساً للجمهورية الإسلامية في إيران، ونتمنى لكم النجاح في مهمتكم الجسيمة في خدمة الشعب الإيراني العزيز وتحقيق المزيد من التقدم والرفعة والازدهار”.

وتابع الرئيس العراقي بحسب بيان مكتبه، “إننا في العراق نتطلع إلى تعزيز العلاقات الراسخة مع إيران الجارة وشعبها الذي تربطه بشعبنا وشائج حضارية وثقافية واجتماعية أصيلة ومتجذرة عبر التاريخ”.

وأضاف، ان “للجمهورية الإسلامية في إيران الدور المهم في الوقوف مع العراقيين في محاربة الإرهاب والتطرف، والمساعدة في مواجهة التداعيات التي تُهدد أمن وسلام منطقتنا التي تكتنفها الصراعات والأزمات”.

واردف صالح، “أتذكرُ لقاؤنا خلال زيارتكم الأخيرة إلى بغداد وما لمّسناه من فخامتكم من الحرص والاهتمام بهذه بالعلاقات التي تجمع بلدينا وشعبينا”.

واشار الى، إن “المنطقة بأمّس الحاجة إلى الحكمة والحُكماء وتغليب لغة الحوار والتواصل، والنظر بجدية إلى مصالح شعوبنا المترابطة وتعزيزها عبر إرساء الأمن والاستقرار والسلام واحترام السيادة”.

ولفت صالح، إن “تاريخ الأمم يُكتب بالمواقف الشجاعة والساعية لما فيه خير الإنسانية، فهو مصداق لقوله تعالى: كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ”.

ومضى بالقول: “نحن على ثقة كبيرة بحرصكم وتفانيكم في تطوير العلاقات وتمتينها بالمصالح المشتركة لشعبيّنا ولما فيها الخير لكل المنطقة”.

وتابع صالح: “نُجدد تبريكاتنا وتهانينا بفوز فخامتكم في الانتخابات ونتطلعُ كثيراً من خلالكم إلى المستقبل المزدهر الذي نتمناه لشعوبنا وبلداننا”.

وختم: “انعم الله بالخير والرفاه للجمهورية الإسلامية الإيرانية شعباً وقيادة وحكومة، وتمنياتنا لكم بالتوفيق والسداد”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل