المنظم الأوروبى يتوقع الموافقة على لقاح موديرنا للأطفال من 12-17عامًا يوليو المقبل


قالت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، إنها تتوقع إصدار حكم بشأن الموافقة على استخدام لقاح كورونا من شركة موديرنا Moderna في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17عامًا الشهر المقبل، بعد تقديم طلب من شركة الأدوية، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة روتيرز.


قال المنظم إن لجنة وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) ستسرع من تقييم البيانات المقدمة مع الطلب، مضيفة أن التأخير سيحدث إذا طلبت وكالة الأدوية الأوروبية EMA أي معلومات إضافية.


وقالت الوكالة، يتم استخدام اللقاح المكون من جرعتين بالفعل في الاتحاد الأوروبي (EU) للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا، وفي الولايات المتحدة وكندا، سعت الشركة أيضًا للحصول على موافقة في كندا لاستخدامه في المراهقين.


وأوضحت الوكالة، إنه إذا تم الموافقة على لقاح موديرنا، فسيصبح اللقاح الثاني المناسب للاستخدام في المراهقين في الاتحاد الأوروبي بعد لقاح Pfizer و BioNTech الشهر الماضي، حيث يعتبر تطعيم الأطفال مهمًا للوصول إلى مناعة القطيع ضد فيروس كورونا، وقالت موديرنا الشهر الماضي إن لقاحها أثبت أمانه وفعاليته في سن المراهقة.


وعلى صعيد آخر، تبدأ شركة فايزر Pfizer في اختبار لقاح كورونا الخاص بها على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و11عامًا، حيث أعلنت إنها بدأت التجارب السريرية في مراحلها الأخيرة للقاح فيروس كورونا الخاص بها.


سيتم استخدام جرعات أقل للأطفال، 10ميكروجرام، مقارنة بـ 30 ميكروجرامًا التي يحصل عليها أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 12 عامًا وما فوق.


وقالت الشركة إنها تأمل في الحصول على بيانات في النصف الأخير من عام 2021، ولا تزال في المراحل الأولى للتجارب على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وأربعة أعوام.


يناقش الآباء والأطباء ما إذا كان ينبغي تلقيح الأطفال أم لا لأنهم يشكلون 0.1% فقط من جميع وفيات كورونا.


بعد أسابيع قليلة من الموافقة على الحقنة للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 15 عامًا في الولايات المتحدة، تختبر الشركات الآن السلامة والفعالية على الأطفال الأصغر سنًا.


وفقًا لبيان صحفي، سيتم تسجيل حوالي 4500 مشارك في ما يقرب من 100 موقع للتجارب السريرية في 26 ولاية، وفنلندا وبولندا وإسبانيا.


لا تزال التجارب على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و4 سنوات في مراحلها المبكرة وستتوسع بمجرد أن يتمكن الباحثون من تحديد السلامة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل