المغرب تستأنف نشاطها الفني وتطلق أول مهرجان سينمائي يوم 25 يونيه


استأنفت المملكة المغربية نشاطها الفني، وسينطلق أولي مهرجاناتها السينمائية يوم 25 يونيه بمدينة الرباط وهو المهرجان الدولي الوثائقي لأفلام حقوق الإنسان في دورته التاسعة التي ستستمر لمدة 5 أيام ، بحضور نخبة من المخرجين والمنتجين ونجوم الفن العرب والأجانب والمؤسسات والجمعيات المهتمة بحقوق الإنسان.


المهرجان الدولي الوثائقي لأفلام حقوق الإنسان كل الأفلام المرشحة للقبول فيه هي تلك التي تتناول ثيمات حقوق الإنسان أينما كان، والتغيير الاجتماعي، وقضايا الديمقراطية وحرية التعبير، والحريات الأساسية للأفراد، وتساند قضايا الأقليات وحقوق المهاجرين واللاجئين، وتؤكد على الالتزام بحق الاختلاف وأهمية الحوار والتسامح بين الشعوب والثقافات.


ومن شروط هذا المهرجان أن تكون منتجة بين الأعوام 2018 و2020 وألا تزيد مدة الأفلام الوثائقية الطويلة عن 70 دقيقة وألا تزيد مدة الأفلام الوثائقية القصيرة عن 25 دقيقة وأن تكون الأفلام المقدمة، أياً كانت لغتها، مترجمة إلى اللغة الإنجليزية ويتم اختيار الأفلام المشاركة من قبل لجنة مشاهدة متخصصة تشكلها إدارة المهرجان وتعرض جميعها بشكل رئيسي خلال أيام المهرجان في الرباط.


جوائز ذلك المهرجان هي: جائزة حقوق الإنسان وجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل وجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير وجائزة لجنة التحكيم وجائزة الجمهور.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل