الفلسطينيون يتوعدون اصحاب ’مسيرة الاعلام’ بزلزال يهز المنطقة !!

العالم – نبض السوشيال

واعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية في فلسطين يوم غد الثلاثاء يوما للغضب والاستنفار في جميع انحاء الوطن ومخيمات الشتات والزحف نحو المسجد الاقصى المبارك، داعية في بيانها الشباب الثائر للتصدي لعربدة المستوطنين، مطالبة الاذرع العسكرية للمقاومة في فلسطين وقوى المقاومة كلها الى اعلان حالة الاستنفار والاستعداد للذود عن القدس والمسجد الاقصى اذا لزم الامر.

وناشدت القوى احرار العالم الى التحرك نصرة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ووقف عدوان الاحتلال، مطالبة بتنظيم مسيرات في المحافظات الفلسطينية تحت راية العلم الفلسطيني وفي كل الساحات ومخيمات الشتات تزامنا مع انطلاق مسيرة الاعلام للمستوطنين الصهاينة.

فصائل المقاومة في فلسطين كانت قد انذرت الحكومة الصهيونية برئاسة نتنياهو والحكومة الجديدة بضرورة الغاء ما يسمى بـ “مسيرة الاعلام” في مدينة القدس المحتلة، محذرة قادة الاحتلال من أن الرد قد يتطور ليكون بمثابة حرب إقليمية في المنطقة، كما أن قيادة حماس أبلغت وزير المخابرات المصرية، عباس كامل، أن مثل هذه المسيرة ستدفع بشكل أكيد إلى تفجير الأوضاع، وأن المأزق سيكون كبيراً لكيان الاحتلال والوسطاء، لأن طبيعة رد المقاومة لن تختلف عن ردها الشهر الماضي، بوقف المسيرة بالنار والصواريخ.

كما اعتبرت “حماس” أن مسيرة الأعلام تعتبر “صاعق انفجار لمعركة جديدة للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى”، مؤكدة أن “المقاومة الشاملة على مستوى الأدوات والساحات ضمن استراتيجية نضال موحدة تتبناها مؤسسة وطنية تجمع الكل، هي القادرة على مواجهة التغيرات السياسة في ساحة الاحتلال، ولمجابهة أي تحولات تخص القضية الفلسطينية، وأن يكون الرهان دائما على شعبنا ومقاومته الباسلة”.

وقالت صحيفة معاريف الإسرائيلية الصادرة أمس الاثنين إنه تقرر تعزيز انتشار الشرطة الإسرائيلية بقوات مضاعفة استعدادا لمسيرة الأعلام التي ينوي المستوطنون تنظيمها يوم الثلاثاء في مدينة القدس، موضحة ان قرار تعزيز انتشار عناصر الشرطة الإسرائيلية في القدس يأتي تخوفا من تدهور الأوضاع واندلاع اشتباكات مع الفلسطينيين الذين سيتوافدون للمدينة المقدسية مع وصول مسيرة الاعلام.

وبعدما ألغى الاحتلال المسيرة على وقع نيران معركة “سيف القدس” الشهر المنصرم، عاد مجددا لمحاولة تنظيمها تحت ضغط شارع المستوطنين، حتى توصلت الشرطة ومنظمو مسيرة إلى اتفاق بشأن مسارها التي ستنطلق من شارع هنفيئيم باتجاه شارع السلطان سليمان، وصولا إلى ساحة باب العامود، حيث سيقوم المشاركون فيها بحلقات رقص، ثم ستتجه المسيرة إلى ميدان تساهَل عن طريق باب الخليل باتجاه حائط البراق.

ويأتي قرار السماح للمسيرة بالرغم من الغضب الفلسطيني وتحذيرات العديد من السياسيين الإسرائيليين، منهم وزير الدفاع بيني غانتس، من أن تنظيم هذه المسيرة ليس خطوة مناسبة نظرا للظروف الأمنية الحالية.

بدورهم رواد مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين والعالم انتفضوا نصرة لاولى القبلتين المسجد الاقصى المبارك ومدينة القدس يتداولون الدعوات للزحف نحو القدس وافشال المسيرة ومواجهة عربدة المستوطنين بالاضافة الى رسائل التضامن مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني وخاصة المقدسيين في حربهم مع الاحتلال ومستوطنيه.

كتب “أحمد العربي” في تغريدة على حسابه الخاص “لا تنسوا الشيخ جراح لا تنسوا سلوان لا تنسوا يافا وعنبتا وبيتا لا تنسوا يوم الثلاثاء #فلسطين_تنتفض”.

وقال “Abdalrhman Mohammad” في تغريدته “مسيرة الأعلام يوم الثلاثاء،كل الفصائل دعت للنفير العم والاشتباك مع العدو، وشعبنا دايمًا بلبّي الدعوة، الله يكون معهم ويثبّتهم. طيب أنا و أنت شو نعمل ؟ نستمر بالنشر والحملة الالكترونية لإنقاذ كافة أحياء فلسطين، ونستمر بالمقاطعة لكل ما يتصل بالاحتلال. #فلسطين_تنتفض”.

كما قالت “Aisha_orini” في تغريدة لها “اللهم حرّر فلسطين تحريرًا يعجب له كل المسلمين إنك على ذلك لقادر وناصر ومعين #FreePalestine #Palestine #PalestinianLivesMatter #SaveSilwan #القدس #فلسطين #فلسطين_تنتفض #فلسطين_قضيتي #فلسطين_تنتصر #Gaza #Palestinian”.

وتداول “Nabil Said” اخبار الدعوات للزحف الى القدس قائلا “دعت #حركة_حماس في #القدس، إلى النفير العام يوم الثلاثاء المقبل، بالتزامن مع #مسيره_الأعلام الإسرائيلية بالمدينة، ودعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية إلى “الزحف نحو القدس”. #فلسطين_تنتفض #القدس_عاصمة_فلسطين”.

وغردت “Nadine klayme” بالقول “لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية دعت ليوم غضب في كل فلسطين ومخيمات الشتات للتصدي للمستوطنين وافشال مسيرة الاعلام، وذلك يوم الثلاثاء ١٥ حزيران. #فلسطين #فلسطين_تنتفض”.

ونشر “Adam Motasem” هاشتاغات فلسطين في تغريدة له “#انقذوا_حي_الشيخ_جراح #حي_الشيخ_جراح #الأقصى_ينتفض #GazaUnderAttack #غزة_تحت_القصف #فلسطين_تنتفض #FreePalestine #SavePalestine #انقذوا_حي_سلوان #seveSheikhJarrah #SheikhJarrah #SaveSilwan #فلسطين فلسطين”.

حساب “موقع الخنادق” تناول ردة فعل الاحتلال على الدعوات للزحف قائلا “قوات الاحتلال تعزز انتشارها بقوات مضاعفة استعدادًا لمسيرة الأعلام التي ستنظم غدا الثلاثاء في القدس المحتلة وصولا إلى باب العامود في المسجد الاقصى #فلسطين #فلسطين_تقاوم #القدس #اسرائيل_سقطت #الخنادق”.

وكتبت “yaraahmed” في تغريدة لها” “إنما نحن أبناء العظيمة فلسطين .. نحبها نيابة عن كل الذين باعوها #فلسطين_تقاوم #فلسطين #انقذوا_حي_الشيخ_جراح #انقذوا_سلوان #فلسطين_قضيتي”.

وقال “Ahmad Radwan” في تغريدة له “المقاومة في غزة أصدرت تعليمات لوحداتها بالاستعداد ومراقبة الوضع في القدس المحتلة في ظل دعوات لتنظيم «مسيرة الأعلام» في القدس. حماس أبلغت وزير المخابرات المصري بأن العودة إلى إطلاق النار سيكون خيارًا مطروحًا في حال عودة مسببات المواجهة السابقة وأبرزها مسيرة الأعلام المقررة يوم غد”.

بدوره قال “Maher_M_Khalifeh” في تغريدته “في الوقت الذي يتوالى فيه صدور إشارات من دولة الاحتلال في شأن السماح بتنظيم «مسيرة الأعلام» في مدينة القدس المحتلة واقتحام المسجد الأقصى، رفعت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة من أهبة استعداداتها لتَجدُّد المواجهة العسكرية مع العدو”.

ونختم الموضوع مع تغريدة الاخت “زينب__الحَديثي” التي قالت فيها “أيها العالم .. نحن نتوارث حب فلسطين وسننتصر لها ولأنفسنا، وكذلك نتوارث كُره “إسرائيل” وأذنابها وذُبابها والمطبعين معها، فلنا في ذمّتها أرض ودموع ودماء ورجال، سنستردها يوماً طال الزمان أو قصر .. وفي ذلك فليتنافس المُتنافسون. #التطبيع_خيانة #فلسطين_قضيتي”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل