الفصائل المسلحة في ادلب تحذر من معركة كبرى

الفصائل المسلحة في ادلب تحذر من معركة كبرى

تستمر التقارير الواردة التي تفيد بحشود عسكرية واعادة تموضعات ميدانية على جانبي ادلب، سواء من جهة مناطق سيطرة الحكومة السورية، او من جهة تواجد الجماعات المسلحة والقوات التركية.

و مما زاد في ايحاءات التحضير لمعركة كبرى بحسب مصادر مقربة مما يسمى بالجيش الوطني المدعوم من تركيا هو ما صرح به المركز الروسي للمصالحة في سورية التابع لوزارة الدفاع الروسية، إن من اسماهم المسلحين في محافظة إدلب انتهكوا الاتفاق 45 مرة خلال 24 ساعة.

وختمت الاوساط بالقول : تسود الجبهات ترقب وأحاديث عن تحركات للجيش السوري و حلفائه ، قد توحي بنية استئناف الهجوم على ادلب.

من جهته قال مصدر تركي في اسطنبول : لن تكون هناك أي حرب في ادلب والأوضاع ستتجه للأفضل رغم الاستهدافات المتكررة، مضيفا : لا داعي لنشر الذعر بين المدنيين هناك والقوات التركية في نقاط قتالية وبعتاد قتالي وجاهزية تامة على حد قوله.

في هذا السياق ذكرت فصائل مسلحة في إدلب أن دمشق حشدت مزيدا من القوات بريف المحافظة الجنوبي، في خطوة ربما تكون تمهيدا لتصعيد كبير وفق رأيها.

وذكر قيادي في فصيل مسلح موال لتركيا في إدلب أن القوات الحكومية السورية والمجموعات الموالية لها دفعت بحشود كبيرة نحو إدلب وريف حلب، حيث مواقع خطوط التماس مع فصائل المعارضة و قسد التي تسيطر على مناطق مجاورة.

الى ذلك اشارت المعلومات الى قيام الجيش السوري باستهداف مواقع جماعات مسلحة في محيط قرية آفس بريف إدلب الشرقي بالتزامن مع تحليق ودورانات لطيران الاستطلاع بالمنطقة، اضافة لاستهداف مواقع اخرى لفصائل معارضة في بلدة الزيارة بريف حماة الغربي.

نائل محمد-  آسيا نيوز

اقرأ أيضا: ضربة نوعية في ادلب.. والجيش السوري: جاهزون لكل الاحتمالات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل