العثور على جون مكافى رائد مكافحة الفيروسات ميتا بأحد السجون الإسبانية

توفي رجل الأعمال في برامج مكافحة الفيروسات جون مكافي عن عمر يناهز 75 عامًا، وفقًا لصحف إسبانية El Mundo و El Pais ، عثرت الشرطة على McAfee ميتًا في زنزانة سجن برشلونة حيث كان ينتظر تسليمه إلى الولايات المتحدة وفقا لما نقله موقع Engadget.


 

ونقلت رويترز عن متحدث باسم وزارة العدل الكاتالونية تأكيده وفاة مكافى، وتشير التقارير إلى أن السلطات تعتقد أنه انتحر، لكن لم يتم تحديد سبب الوفاة بشكل رسمي.


 


واعتقلت السلطات الإسبانية مكافي في مطار برشلونة في أكتوبر 2020 بعد توجيه اتهام من المدعين الفيدراليين الأمريكيين بشأن مزاعم الاحتيال وغسيل الأموال، بالإضافة إلى تهم التهرب الضريبي المرتبطة بمحاولته الفاشلة للترشح كمرشح للحزب التحرري في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020. 


 


ويُزعم أن مكافي فشل في تقديم الإقرارات الضريبية لمدة أربع سنوات بين عامي 2014 و 2018 على الرغم من حصوله على “دخل كبير” من مجموعة متنوعة من المصادر، بما في ذلك الأموال التي ربحها للترويج للعملات المشفرة وبيع حقوق قصة حياته لفيلم وثائقي.


 


وعلى الرغم من أنه اشتهر ببرنامج مكافحة الفيروسات الذي يحمل اسمه، إلا أنه في السنوات الأخيرة، جذب McAfee اهتمام وسائل الإعلام لسلوكه الخاطئ، في عام 2012 بينما كان يعيش في بليز في ذلك الوقت، اتُهم بدفع 5000 دولار لقاتل مأجور لقتل جاره.


 


في الآونة الأخيرة اعتقلت السلطات في جمهورية الدومينيكان ماكافي للاشتباه في سفره على متن يخت محمل بأسلحة من العيار الثقيل ومعدات عسكرية أخرى.


 


وكتب مكافي مؤخرًا على حسابه على تويتر: “هناك حزن شديد في السجن متنكر في صورة عداء”، “أنا كبير في السن وأنا راضٍ عن الطعام والسرير، لكن بالنسبة إلى السجن الصغير هو أمر مرعب – انعكاس لأذهان أولئك الذين تصورهم”.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل