الرئيس التونسى قيس سعيد يجدد التزام بلاده بإنجاح قمة الفرانكفونية


جدد الرئيس التونسي قيس سعيد التزام بلاده بإنجاح القمة الـ(18) للفرانكفونية التي ستسهم فى تعزيز التعاون السياسى والاقتصادى فى الفضاء الفرانكوفونى، وذلك على الرغم من صعوبة الظرف المالى والصحى.


 


جاء ذلك خلال استقبال الرئيس تونسي اليوم الجمعة بقصر قرطاج الأمينة العامة للفرانكوفونية لويز موشيكيوابو، التي تؤدي زيارة إلى تونس حاليا في إطار متابعة الاستعدادات الخاصة بالقمة.


 


وذكر بيان لرئاسة الجمهورية التونسية صدر اليوم أن الطرفين بحثا – خلال اللقاء – آخر الاستعدادات الخاصة باحتضان جزيرة جربة للقمة في شهر نوفمبر 2021.


 


ومن جانبها، نوهت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية بما وصلت إليه تحضيرات القمة خلال الأسابيع القليلة الماضية.. مؤكدة استعداد المنظمة ودولها الأعضاء لدعم جهود تونس من أجل توفير كافة عوامل النجاح لهذا الموعد الهام، كما نقلت الأمينة العامة للرئيس التونسي رغبة العديد من قادة الدول الفرانكوفونية في المشاركة في قمة جربة.


 


وأكدت الأمينة العامة أن هذه القمة، التي تتزامن مع الذكرى الـ(51) لبعث المنظمة الدولية للفرانكوفونية، ستكون منطلقا لمرحلة جديدة في عمل المنظمة قوامها الموازنة بين مواكبة الحاضر والإعداد للمستقبل عبر معالجة جملة من القضايا ذات الأولوية على غرار الشباب والرقمنة والتشغيل والتكنولوجيات الحديثة للاتصال والمعلومات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل