الجارديان: تحذير من زيادة مرضى كورونا المحتاجين لأجهزة تنفس بمستشفيات بريطانيا


حذر رؤساء هيئة الخدمات الصحية البريطانية من زيادة عدد الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي في المستشفيات بالمملكة المتحدة، والذى ارتفع خلال الأسبوع الماضي، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.


 


وقالت سافرون كورديرى، نائبة الرئيس التنفيذي لمؤسسة ممولى هيئة الخدمات الصحية، إن عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا الذين وضعوا على أجهزة التنفس الصناعى بالمستشفيات ارتفع بنسبة 41 ٪ في الأسبوع الماضى، والتي قالت إنها مؤشر قوي على تأثير كورونا على الخدمات الصحية.


 


وقالت كورديري لبرنامج “بي بي سي بريكفاست”: “الواقفون على خط المواجهة يتعرضون لضغوط هائلة … لديهم خطط جاهزة للتعامل حال سوء الوضع، ولكن مع تزايد حالات كورونا والطلب على رعاية الطوارئ ، فإن هذا يمثل تحديًا حقيقيًا”.


 


وقالت كورديري إن قادة هيئة الخدمات الصحية كانوا قلقين بالفعل بشأن احتمال تصادم موجة كورونا مع أمراض الشتاء الأخرى مثل الأنفلونزا وفيروسات الجهاز التنفسي في وقت لاحق من العام ، مما يشكل “تحديًا كبيرًا” للنظام الصحي.


 


وأضافت: “أعتقد أننا بحاجة إلى النظر إلى هذا الارتفاع المفاجئ في الطلب على الرعاية الطارئة أيضًا ، لذا فأنت تعلم أننا نشهد مستويات قياسية من الطلب على هذا النوع من الرعاية”.


 


وقالت “الجارديان” إن الأرقام لا تزال أقل بكثير من الذروة التي بلغت 4077 وفاة يوم 24 يناير وهي أقرب إلى المستويات التي شوهدت في نهاية أبريل. وأظهرت أحدث البيانات المتاحة أن عدد المرضى في المستشفى بلغ 1378 ، على غرار أوائل مايو.


 


ومع ذلك ، أظهرت البيانات الرسمية التي نشرها مكتب الإحصاءات الوطنية يوم الثلاثاء أن عدد الوفيات الناجمة عن الأنفلونزا والالتهاب الرئوي أصبح الآن أعلى بعشر مرات من كورونا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل