البرتغال: نصف إصابات كورونا الجديدة في لشبونة مرتبط بالسلالة الهندية


ذكرت المعهد الوطني للصحة في البرتغال “ريكاردو جورجي”، أن أكثر من نصف إصابات فيروس كورونا الجديدة بمنطقة العاصمة لشبونة تعود للسلالة “دلتا” الأشد عدوى والمكتشفة للمرة الأولى في الهند، حيث أن سلطات البلاد تكافح للحد من ارتفاع مقلق في الإصابات.


وأوضح المعهد – وفقا لصحيفة (الجارديان) البريطانية أن السلالة “دلتا” تمثل أكثر من 60% من الحالات في لشبونة، على الرغم من أنها لا تزال يمثل أقل من 15% في النصف الشمالي من البلاد، منوهًا بأن السلالة “ألفا”، المكتشفة في بريطانيا، هي أكثر انتشارًا في شمال البرتغال، حيث تمثل 80% من الإصابات، في حين تمثل 30% فقط من الإصابات في لشبونة وما حولها.


وسجلت البرتغال أمس أكثر من 1000 إصابة جديدة لليوم الرابع على التوالي، وعاد عدد الإصابات اليومية إلى مستويات أواخر فبراير، عندما كانت البلاد لا تزال قيد الإغلاق.


وحصل على التطعيم بالكامل حتى الآن حوالي 2.5 مليون شخص من بين سكان البلاد البالغ عددهم 10 ملايين نسمة، وبالرغم من تواجد زيادة طفيفة في عدد حالات دخول المستشفى خلال الأيام الأخيرة، ولكن لم يكن هناك ارتفاع ملحوظ في الوفيات، نظرًا إلى أن معظم الأشخاص الأكبر سنًا والأكثر ضعفًا قد تم تطعيمهم، وتأتي القفزة الأخيرة في الإصابات بعد حوالي شهر من فتح البلاد أبوابها أمام الزوار من باقي دول الاتحاد الأوروبي وكذلك بريطانيا.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل