الاتحاد الأوروبى يفرض عقوبات جديدة على الاقتصاد البيلاروسى


قدم المجلس الأوروبى اليوم تدابير تقييدية جديدة ضد النظام البيلاروسي للرد على تصاعد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في بيلاروسيا والقمع العنيف للمجتمع المدني والمعارضة الديمقراطية والصحفيين، فضلاً عن الهبوط القسري لطائرة ريان إير في مينسك في 23 مايو 2021 وما يتعلق به من اعتقال للصحفي رامان براتاسيفيتش وصوفيا سابيجا.


 


وفرض الاتحاد الأوروبى عقوبات اقتصادية مستهدفة جديدة تشمل حظر   بيع وتوريد ونقل أو تصدير إلى أي شخص في روسيا البيضاء المعدات والتكنولوجيا أو برامج تهدف في المقام الأول لاستخدامها في مراقبة أو اعتراض من الإنترنت والاتصالات الهاتفية، والسلع ذات الاستخدام المزدوج والتكنولوجيات قابلة للاستخدام العسكري والأشخاص المحددين والكيانات والهيئات في روسيا البيضاء


 


كما تم حظر التجارة في المنتجات البترولية، كلوريد البوتاسيوم، والسلع المستخدمة لإنتاج أو تصنيع من منتجات التبغ محظور، علاوة على ذلك، فإن الوصول إلى أسواق رأس المال في الاتحاد الأوروبي مقيد، ويحظر توفير التأمين وإعادة التأمين للحكومة البيلاروسية والهيئات والوكالات العامة البيلاروسية. 


 


كما سيوقف بنك الاستثمار الأوروبي أي مدفوعات   بموجب أي اتفاقيات حالية تتعلق بالمشاريع في القطاع العام، وأي عقود خدمة مساعدة فنية قائمة. كما سيُطلب من الدول الأعضاء اتخاذ إجراءات للحد من مشاركة بنوك التنمية المتعددة الأطراف التي هي أعضاء فيها في بيلاروسيا.


 


منذ أكتوبر 2020، فرض الاتحاد الأوروبي بشكل تدريجي إجراءات تقييدية ضد بيلاروسيا. وقد تم اتخاذ هذه الإجراءات ردًا على تزويرللانتخابات الرئاسية في أغسطس 2020 في البلاد، والترهيب والقمع العنيف للمتظاهرين السلميين وأعضاء المعارضة والصحفيين،ويخضع ما مجموعه  166 شخصًا و 15 كيانًا  حاليًا لتدابير تقييدية، تشمل تجميد الأصول المطبق على كل من الأفراد والكيانات، وحظر سفر الأفراد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل