استطلاع: استقرار شعبية الرئيس الفرنسى ورئيس وزرائه


أظهر استطلاع رأى، استقرار شعبية الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، ورئيس وزرائه جان كاستكس منذ شهر واحد، إذ بلغت نسبة التأييد على التوالى 40% و38% من الآراء الإيجابية لأدائهما.


 


وأشار الاستطلاع – الذى أجراه معهد “إيفوب” لصالح صحيفة (لوجورنال دى ديمانش) الفرنسية – إلى أن شعبية الرئيس الفرنسى سجلت ارتفاعًا ملحوظًا من الرضا لدى من تتراوح أعمارهم بين 18-24 عامًا (59%)، وكذلك لدى من تزيد أعمارهم على 65 عامًا (43%)، ولكن شهدت انخفاضًا بفارق 6 نقاط لدى من تتراوح أعمارهم بين 25-34 عامًا.


 


وبعد أربع سنوات وشهر واحد من انتخابه، يحظى ماكرون بشعبية أكبر من سلفيه في الفترة نفسها من ولايتهما، إذ حصل حينها فرانسوا هولاند على 14% من الآراء الإيحابية عن أدائه كرئيس الدولة، ونيكولا ساركوزي على 30%، وتشهد شعبية رئيس الوزراء أيضًا ارتفاعًا لدى من تزيد أعمارهم على 65 عامًا (46%).


 


وأُجرى هذا الاستطلاع عبر الهواتف والإنترنت في الفترة من 3 إلى 10 يونيو الجاري على عينة شملت 1933 مواطنًا فرنسيًا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل