اجتماع نرويجى أمريكى حول تقرير يزعم تجسس واشنطن على حلفائها


اجتمع مسئولون بوزارة الدفاع النرويجية ومسئولون من السفارة الأمريكية في العاصمة (أوسلو) بشأن تقرير مفاجئ يفيد بأن واشنطن تجسست على حلفائها بمساعدة الدنمارك.


ونقلت قناة (يورونيوز) الإخبارية الأوروبية اليوم عن وزير الدفاع النرويجي فرانك باك جنسن – في بيان نُشر على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) – أن وزارة الدفاع النرويجية “أوضحت أن التجسس على الحلفاء أمر غير مقبول وغير ضروري”.


يأتي الاجتماع بعد أن ذكرت وسائل إعلام بأن جهاز المخابرات في أوسلو ساعد الولايات المتحدة في التجسس على المسؤولين الأوروبيين بين عامي 2012 و 2014 في عهد إدارة أوباما.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل