أوكرانيا وكندا تبحثان أحدث مستجدات حادث طائرة كييف المنكوبة


وكتب زيلينسكى – فى تغريدة نشرها على موقع التغريدات المصغرة (تويتر)، ونقلتها وكالة أنباء (يوكرين فورم) الأوكرانية، اليوم الأربعاء، “أجريت لتوى محادثة مثمرة مع جاستن ترودو، ناقشنا خلالها الوضع فى إقليم دونباس وسبل ممارسة المزيد من الضغط على روسيا لتحقيق السلام وتنسيق مواقفنا حيال التحقيق فى حادث إسقاط رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية رقم “PS752″ في إيران العام الماضي”.


وأعلنت الدائرة الصحفية لمكتب الرئيس الأوكرانى أن زيلينسكى وترودو نسقا مواقفهما بشأن القضايا الرئيسية التى ستُطرح على جدول الأعمال عشية قمتى مجموعة الدول الصناعية السبع وحلف شمال الأطلسى.. موضحة أن زيلينسكي أطلع ترودو على الوضع الأمني ​​في شرق أوكرانيا وبالقرب من الحدود مع روسيا، وشدد على أنه لم يتم حتى الآن سحب سوى جزء بسيط من القوات الروسية المتمركزة في المنطقة والأسلحة الثقيلة المنشورة على الحدود الأوكرانية.


وأكد زيلينسكى أن مشروع خط أنابيب “نورد ستريم 2” يمثل سلاحًا سياسيًا لروسيا، مضيفا: “نعتقد أن استكمال نورد ستريم 2 سيعزز نفوذ روسيا كلاعب على خريطة العالم”.


ومن جهته، أكد جاستن ترودو مجددا دعم كندا الثابت لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، وكذلك تضامنها مع الشعب الأوكراني فيما أسماه بـ”مواجهة العدوان الروسي الدائم”.


وكانت طائرة “بوينج” تابعة لشركة “خطوط أوكرانيا الجوية الدولية” قد تحطمت بعيد إقلاعها من مطار طهران الدولي في صباح يوم 8 يناير 2020 فى رحلة إلى كييف، مما أسفر عن مقتل 176 شخصا كانوا على متن الطائرة من (إيران وأوكرانيا وكندا وبريطانيا وألمانيا والسويد وأفغانستان).. وفي 11 يناير، اعترفت طهران بأن الطائرة تم إسقاطها بالخطأ بواسطة صاروخين إيرانيين “أرض جو” من طراز “تور-إم 1″، وذلك بعد وضع أنظمة الدفاع الجوى الإيرانية فى حالة تأهب قصوى وسط توقعات بشن هجوم صاروخي أمريكي على إيران.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل