أمريكيان يعترفان بمساعدة كارلوس غصن على الفرار من اليابان


ونقلت وكالة الأنباء اليابانية “كيودو” عن مصدر مطلع على الأمر قوله إنه قبل المثول أمام محكمة طوكيو الجزئية، قال مايكل تيلور البالغ من العمر 60 عاما وابنه بيتر 28 عاما، إنهما ساعدا غصن على الهروب بعد أن طلبت منهما كارول، 54 عامًا، وهي زوجة غصن مساعدته على الهرب.


وفقا للائحة الاتهام ساعد الأب والابن غصن، 67 عامًا، على الفرار من مقر إقامته في منطقة ميناتو وارد بطوكيو إلى فندق في العاصمة ثم آخر في محافظة أوساكا في 29 ديسمبر 2019، قبل أن يتوجهوا إلى مطار كانساى الدولى.


وبعدما استنفدا كل الالتماسات الممكنة، سلما فى مارس الماضي إلى اليابان لمحاكمتهما.. وهما يواجهان عقوبة تصل إلى السجن ثلاثة أعوام، وفى يناير عام 2020، حصلت النيابة العامة اليابانية على أوامر بالقبض على غصن والأمريكيين المتهمين، بتهريب رئيس نيسان السابق من اليابان مخبأً داخل صندوق معدات موسيقية على متن طائرة خاصة في 29 ديسمبر عام 2019 وبعد وصول الطائرة إسطنبول، هرب غصن إلى لبنان على متن طائرة أخرى.


ووافقت وزارة الخارجية الأمريكية فى أكتوبر الماضى على تسليم تيلور وابنه إلى اليابان، ورفضت المحكمة العليا الأمريكية طعنهما فى أمر التسليم فى فبراير الماضى، كما أكد مدعون أمريكيون أنهما حصلا على مبلغ يتجاوز 1.3 مليون دولار من غضن وأسرته للمساعدة فى تهريبه.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل