أسوشيتدبرس: إدارة بايدن تلجأ لمنظمات إنسانية لتحديد أحقية طالبى اللجوء


قالت وكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن قد كلفت ست من المنظمات الإنسانية بالتوصية بتحديد أى المهاجرين الذى ينبغى السماح لهم بالبقاء فى الولايات المتحدة بدلا من طردهم سريعا من البلاد بموجب الصلاحيات الفيدرالية المرتبطة بوباء كورونا، والتى تمنع الأشخاص من طلب اللجوء.


 


وستحدد المنظمات أيا الأشخاص الأكثر ضعفا فى المكسيك، ولن يتم الكشف عن معيارها. ويأتى هذا مع عبور أعداد كبيرة من الأشخاص للحدود الجنوبية للولايات المتحدة، وفى الوقت الذى تواجه فيه الحكومة ضغوطا مكثفة لرفع صلاحيات الصحة العامة التى أسسها الرئيس السابق ترامب وأبقاها الرئيس جو بايدن خلال وباء كورونا.


 


وتحدث العديد من أعضاء المنظمات الإنسانية عن المعيار وقدموا تفاصيل عن النظام لم يتم الكشف عنها من قبل. وتهدف الحكومة إلى قبول 250 طالب لجوء يوميا مما يتم إحالتهم من قبل المنظمات ويتم الموافقة عليهم فى النظام حتى 31 يوليو فقط.


وبحلول هذا الوقت، تأمل الجماعات أن ترفع إدارة بايدن قواعد الصحة العامة وإن كانت الحكومة لم تقطع التزاما بذلك.


وحتى الآن، تم السماح بدخول حوالى 800 من طالبى اللجوء منذ الثالث من مايو الماضى، ويقول أعضاء المنظمات الإنسانية إن هناك طلب أكبر مما يمكنهم مواجهته.


ولم يتم تحديد هذه المنظمات علنا فيما عدا لجنة الإنقاذ الدولى، وهى منظمة إغاثة عالمية. لكن مصدر كشف للوكالة عن باقى المنظمات وهى منظمة أنقذوا الطفولة البريطانية، ومنظمتين من المكسيك منظمتين أمريكتين. وبدأت الجهود فى إل بايو بتكساس واتسعت لتشمل نوجالز بأريزونا، وهناك آلية مشابهة لكنها منفصلة يقودها اتحاد الحريات المدنية الأمريكى بدأت فى مارس الماضى وسمحت لـ 33 عائلة فى اليوم بدخول الولايات المتحدة فى أماكن بجوار الحدود، وليس لها موعد انتهاء محدد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل