أسقاط 222 قضية للتفرغ لـ”ملاحقة ترامب”.. فوكس نيوز تكشف التفاصيل


أسقط محامو مقاطعة نيويورك في مانهاتن وبرونكس، تهم نهب ضد مئات الأشخاص ‏الذين تم اعتقالهم واتهامهم خلال مظاهرات الصيف الماضي، التي أعقبت وفاة الأمريكي ذو الأصول الأفريقية جورج ‏فلويد، ووصلت عمليات الاعتقال التي تمت أثناء السرقة والنهب الى 485 عملية.‏


 


 


وقالت شبكة فوكس نيوز أن المدعى العام فانس جونيور، بدلاً من الاهتمام ‏بهذه القضايا ، يعطي الأولوية لإعداد قضية ضد منظمة ترامب بشأن مزاعم الاحتيال ‏الضريبي والقروض والتأمين، حيث أسقط 222 حالة من حالات النهب تلك. ‏


 


 


وتظهر بيانات شرطة نيويورك، أن هناك 73 إدانة بتهم أقل مثل التعدي على ممتلكات ‏الغير، والتي لا تستدعي عقوبة السجن و128 قضية لا تزال مفتوحة وأحيل 40 أخرى ‏تتعلق بأحداث إلى محكمة الأسرة.‏


 


 


بدوره، هاجم رئيس شرطة نيويورك السابق باترول ويلبر تشابمان، مكتب المدعي ‏العام، قائلا: “إذا كانوا مرهقين جدًا لدرجة أنهم لا يستطيعون التعامل مع المهمة التي تم ‏تعيينهم من أجلها، فربما يجب عليهم العثور على مجال آخر من العمل.. لقد سمح لمن ‏ارتكبوا جرائم أن يطلق سراحهم”.‏


 


 


وقالت مصادر داخل مكاتب النيابة العامة، إن إغلاق المحاكم أثناء جائحة كورونا أدى إلى ‏تراكم عدد كبير من القضايا – وفي بعض الحالات ، لم تكن الأدلة قوية بما يكفي للإثبات ‏بما لا يدع مجالاً للشك.‏


 


 


وتعكس هذه التحقيقات نظيرتها التي أجراها الـ‏FBI‏ في أعقاب أعمال الشغب في مبنى ‏الكابيتول الأمريكي في 6 يناير، ولكن على عكس نيويورك، فإن المدعين الفيدراليين ‏في مقاطعة كولومبيا يمضون قدمًا في هذه القضايا.‏


 


 


وقالت وزارة العدل إنه في 150 يومًا منذ 6 يناير، تم اعتقال ما يقرب من 465 ‏شخصًا بتهم تتعلق بخرق مبنى الكابيتول، بما في ذلك أكثر من 130 شخصًا متهمين ‏بالاعتداء على إنفاذ القانون أو إعاقة تطبيق القانون ولا يزال التحقيق مستمرا.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل