أبو الغيط يؤكد ضرورة تنشيط الرباعية الدولية لمنع تصاعد العنف فى فلسطين


دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إلى تنشيط الرباعية الدولية، فى المرحلة الحالية، بعد توسيعها، لكى يتحرك المسار السياسي للتسوية، مُشدداً على أن البديل عن ذلك هو تصاعد العنف من جديد خاصة في ضوء التوجهات المتطرفة للحكومة الإسرائيلية الجديدة.


دعوة أبو الغيط جاءت خلال استقباله وزير الدولة بوزارة الخارجية الألمانية نيلز آنن، بمقر إقامته في برلين، حيث يُشارك أبو الغيط في النسخة الثانية من مؤتمر برلين حول ليبيا الذي يُعقد اليوم الأربعاء.


وذكر مصدر مسئول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن اللقاء تناول عدداً من القضايا المهمة في منطقة الشرق الأوسط، وبخاصة القضية الفلسطينية، حيث حرص أبو الغيط على التأكيد على خطورة الركون إلى الهدوء المؤقت بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والتركيز على إعادة الإعمار باعتباره السبيل الوحيد إلى التهدئة، مُضيفاً أنه من دون مسار سلمي جاد وذي مصداقية، ويحظى بدعمٍ من المجتمع الدولي، ستنفجر الأمور مرة أخرى في فلسطين خلال فترة ليست طويلة.


وأوضح المصدر، أن أبو الغيط أكد للمسئول الألماني أن المجتمع الدولي عليه مسئولية كبيرة في هذه المرحلة، وأن المطلوب هو تنشيط الرباعية الدولية بعد توسيعها لكي يتحرك المسار السياسي للتسوية، مُشدداً على أن البديل عن ذلك هو تصاعد العنف من جديد خاصة في ضوء التوجهات المتطرفة للحكومة الإسرائيلية الجديدة.


وأشار المصدر، إلى أن اللقاء مع وزير الدولة الألماني تطرق إلى عدد من الموضوعات الأخرى، وأن أبو الغيط وجه الشكر لألمانيا على رعايتها لمؤتمر برلين الذي أطلق مسار التسوية الليبية، مُشيراً في الوقت ذاته إلى أهمية الاتفاق على وقف التدخلات الأجنبية في ليبيا وانسحاب كافة القوات والمقاتلين كخطوة أولى نحو استقرار هذا البلد، وباعتبار ذلك أحد المبادئ الرئيسية التي خرجت عن النسخة الأولى من مؤتمر برلين قبل عامٍ ونصف.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل