أبو الغيط: تطوير الإعلام العربى أمر ضرورى لتوجيه رسائل واضحة للخارج


قال أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن جائحة كورونا عصفت بالعالم وكانت لها آثار سلبية كبيرة في جميع المجالات، مشيرا إلى أن هذه الجائحة وضحت أهمية دور المؤسسات الإعلامية للمواطن العربى.


وأضاف أبو الغيط خلال كلمته في اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب الـ 51، والتي تترأسه السودان، أنه يجب العمل على تطوير الإعلام العربى لتوجيه رسائل واضحة للخارج، والتحدى أمامنا هو صناعة محتوى إعلامى قادر على التأثير، مشددا على أن الإعلام العربى له دورا كبيرا في تهدئة الأوضاع وتحقيق التقارب بين الشعوب.


وأوضح الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الدعاية الإسرائيلية نجحت في تصوير الضحية كأنه ظالم ومعتد، ولكن الفترة الماضية شهدت تغير الوضع، حيث أن مفاهيم التطهير العرقى أطلقت لأول مرة لوصف ما يجرى في الأراضى الفلطسينية المحتلة، وتابع: “الكثيرون عبر العالم لا يعرفون بفحوى مبادرة السلام العربية التي أطلقت قبل 20 عاما.. الفلسطينيون نجحوا في أن يصلوا إلى الملايين عبر العالم من خلال الترويج لقضيتهم”.


وانطلق منذ قليل، اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب، في دورته الـ 51، وذلك بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.


يتناول الاجتماع العديد من القضايا، التى تهم مستقبل الإعلام العربي، منها اعتماد برنامج عمل الخريطة الإعلامية للتنمية المستدامة واللجنة العربية للإعلام الالكتروني، وإدراج مادة الإعلام التربوي في المناهج التعليمية العربية، ووضع استراتيجية للتعامل مع كبريات الشركات الإعلامية المؤثرة في المشهد الرقمي العالمي.      


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل