6 أطعمة وفواكه تمنحك المزيد من الطاقة .. أبرزها الموز والتفاح


ليس من المستغرب أن يلعب نوع وكمية الطعام الذي تتناوله دورًا أساسيًا في تحديد مستويات الطاقة لديك خلال اليوم، وعلى الرغم من أن جميع الأطعمة تمنحك الطاقة، إلا أن بعض الأطعمة تحتوي على عناصر مغذية يمكن أن تساعد في زيادة مستويات الطاقة لديك والحفاظ على انتباهك وتركيزك على مدار اليوم، وفى التقرير التالي نرصد قائمة تضم 6 أنواع من الأطعمة التي ثبت أنها تساعد في تعزيز مستوى الطاقة.

الموز


قد يكون الموز من أفضل الأطعمة للحصول على الطاقة، إنه مصدر ممتاز للكربوهيدرات المعقدة والبوتاسيوم وفيتامين B6، وكلها يمكن أن تساعد في تعزيز مستويات الطاقة لديك.

موز
موز

السمك


تعتبر الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة مصادر جيدة للبروتين والأحماض الدهنية وفيتامينات ب، ما يجعلها أطعمة رائعة يجب تضمينها في نظامك الغذائي، وقد أكدت بعض الدراسات أن تناول مكملات أوميجا 3 يمكن أن يقلل من التعب، خاصة لدى مرضى السرطان والذين يتعافون من السرطان، كما يعمل فيتامين ب 12 مع حمض الفوليك لإنتاج خلايا الدم الحمراء ومساعدة الحديد على العمل بشكل أفضل في جسمك.

 الأسماك الدهنية
الأسماك الدهنية

البطاطا الحلوة


بصرف النظر عن كونها لذيذة، تعد البطاطا الحلوة مصدرًا مغذيًا للطاقة لأولئك الذين يبحثون عن دفعة إضافية، وبفضل الألياف البطاطا الحلوة ومحتوى الكربوهيدرات المعقدة، يهضمها جسمك ببطء، ما يوفر لك إمدادًا ثابتًا بالطاقة.


قهوة


قد تكون القهوة أول ما تفكر في تناوله عندما تبحث عن زيادة الطاقة، إنها غنية بالكافيين، والذي يمكن أن ينتقل بسرعة من مجرى الدم إلى عقلك ويمنع نشاط الأدينوزين، وهو ناقل عصبي يهدئ الجهاز العصبي المركزي.


البيض


البيض ليس فقط طعامًا مُرضيًا للغاية ولكنه أيضًا مليء بالطاقة التي يمكن أن تساعد في زيادة الطاقة، وهو مليء بالبروتين، يمكن للبيض أن يمنحك مصدرًا ثابتًا ومستدامًا للطاقة، وبالإضافة إلى ذلك، يعتبر الليوسين أكثر الأحماض الأمينية وفرة في البيض، ومن المعروف أنه يحفز إنتاج الطاقة بعدة طرق.

بيض
بيض

التفاح


يعتبر التفاح من أكثر الفواكه شهرة في العالم، وهو مصدر جيد للكربوهيدرات والألياف، ونظرًا لمحتواها الغني من السكريات والألياف الطبيعية، يمكن أن يوفر التفاح إطلاقًا بطيئًا ومستدامًا للطاقة.


الزبادي


الزبادي وجبة خفيفة ممتازة، وتتكون الكربوهيدرات في الزبادي بشكل أساسي على شكل سكريات بسيطة، مثل اللاكتوز والجلاكتوز، عند تفكيكها ، يمكن أن توفر هذه السكريات طاقة جاهزة للاستخدام، بالإضافة إلى ذلك، فإن الزبادي مليء بالبروتين، ما يساعد على إبطاء هضم الكربوهيدرات، وبالتالي إبطاء إطلاق السكريات في الدم.


قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل