“يوتيوب” يبدأ تطبيق قانون الضرائب الجديد على منشئ المحتوى خارج الولايات المتحدة

أصبحت منصة “يوتيوب” وسيلة لجني بعض الأموال من خلال إنتاج مقاطع الفيديو، حتى أصبح العديد من الأشخاص يعتمدون عليها كمصدر أساسي لكسب لقمة عيشهم، وعلى الرغم من ذلك، قد يواجه العديد من منشئي المحتوى مشاكل هذا العام، إذ يستعد الموقع الشهير لخصم الرسوم الضريبية لجميع منشئي المحتوى خارج الولايات المتحدة.


 

ووفقا لما نقله موقع “9to5google”، فقد أبلغت شركة “جوجل”، في رسالة بريد إلكتروني، جميع مستخدمي “يوتيوب”، أنه سيكون “مطلوبا خصم الضرائب الأمريكية من المدفوعات لمنشئي المحتوى (القنوات) خارج الولايات المتحدة”، ما يعني أن مستخدمي يوتيوب الأمريكيين لن يتم فرض ضرائب عليهم، في حين سيتم فرض هذه الضريبة على مستخدمي المنصة خارج الولايات المتحدة، وقد يبدأ خصم هذه الضريبة الإضافية لمستخدمي يوتيوب خارج الولايات المتحدة في وقت مبكر من شهر يونيو المقبل.


 


وتقول الشركة الأمريكية أن متطلبات الاقتطاع الضريبي قد تختلف باختلاف بلد الإقامة، وما إذا كنت مؤهلا لطلب الاستفادة من مزايا المعاهدات الضريبية بين الدول، وما إذا كنت فردا أو تمثل نشاطا تجاريا، وقد حذرت الشركة أنه في حال عدم تزويدها بمعلومات الضرائب بحلول 31 مايو2021، فإنه يتوجب على “جوجل” اقتطاع ما يصل إلى 24% من إجمالي أرباح صانع المحتوى في جميع أنحاء العالم.


 


إذا كنت تجني الأموال من “يوتيوب”، فمن الأفضل زيارة صفحة دعم “جوجل” للحصول على المعلومات والوثائق الضريبية ذات الصلة، مع ملاحظة أن الموعد النهائي لتقديم ذلك هو 31 أيار 2021.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل