وول ستريت جورنال: بايدن يسمح لعدد متزايد من طالبي اللجوء بدخول الولايات المتحدة


كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية – نقلا عن بيانات حكومية ومصادر مطلعة – أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تسمح لعدد متزايد من الأسر المهاجرة التي تلتمس اللجوء، بدخول الولايات المتحدة عبر المعابر الحدودية القانونية، في تحول عن سياسة سلفه دونالد ترامب منذ عام والتي كانت تهدف إلى منع دخولهم الأراضي الأمريكية تمامًا.

 


ونقلت الصحيفة – في سياق تقرير نشرته عبر موقعها الإلكتروني اليوم السبت، عن بيانات هيئة الجمارك وحماية الحدود بالولايات المتحدة، قولها إنه في الأسابيع الثلاثة الأولى من أبريل الماضي، تم البت في دخول حوالي ألف و80 شخصًا يسافرون كعائلات عند المعابر الحدودية والسماح لهم بدخول الولايات المتحدة.

 


وأضافت “وول ستريت جورنال” أنه في فبراير الماضي، سمحت الحكومة الأمريكية بدخول 301 من هؤلاء الأشخاص وفي مارس سمحت بدخول 719 منهم.


وأعادت الصحيفة إلى الأذهان أن إدارة الرئيس الأمريكي السابق ترامب كانت قد أغلقت المعابر الحدودية القانونية لمعظم حركة المرور، بما في ذلك عائلات المهاجرين، في مارس الماضي بموجب أمر طارئ للصحة العامة في مواجهة أزمة كورونا.

 


وأكد مسؤولون حكوميون، أنه على الرغم من أن إدارة بايدن قالت إن الحدود لا تزال مغلقة أمام السفر وطالبي اللجوء غير الضروريين، إلا أنها تسمح بشكل متزايد باستثناءات لبعض العائلات والأطفال غير المصحوبين بذويهم.

 


ويأتي هذا التحول في الوقت الذي تلقي فيه السلطات الأمريكية القبض على عدد متزيد من الأسر التي تعبر الحدود بشكل غير قانوني في محاولة لطلب اللجوء، بما في ذلك حوالي 53 ألف شخصا مارس الماضي.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل