وفاة ساعى بريد بريطانى تكشف طرودا تأخر تسليمها 13 عاما.. اعرف القصة


استغرقت طرود البريد وقتا طويلا لوصولها إلى الأشخاص المرسلة لهم خلال العام الماضي الذي تفشت فيه جائحة كورونا، أزمة قد يتفهمها البعض بسبب الجائحة العالمية، ولكن أن تتأخر طرود لمدة 13 عاما، هذا ما لا يمكن تصديقه وتفاجأت به عائلات في مقاطعة أوكسفوردشير البريطانية حينما تلقت طرود بريدية تأخر تسليمها منذ عام 2008.


ووقعت هذه المفاجأة بعدما عثرت عليها هيئة البريد البريطاني في منزل موظف سابق توفي أخيراً ووجدت طرود بريدية تأخر تسليمها منذ عام 2008، وهو ما لم تتوقعه العائلات التي استلمت بريدها المتأخر ، وفق ما نقلت صحيفة “مترو” البريطانية.

العثور على طرود متأخرة
العثور على طرود متأخرة


 


وشملت الطرود والظروف المتأخرة بطاقات وهدايا وشيكات وفواتير قديمة في منزل موظف سابق بعد وفاته، وتلقي خبر الطرود المتأخرة لأكثر من عقد، الأهالي بالفرح واعتبروها مفاجأة سارة لدى الكثير من العائلات التي استلمت مجلات قديمة وأقراص “دي في دي” أو أجهزة كمبيوتر وألعاب.

جانب من الطرود المتأخرة
جانب من الطرود المتأخرة


 


فيما استقبلت عائلات أخرى خبر تأخر طرودها بالرفض، حيث اعترضت عائلة تسلمت طرداً بداخله شيك بقيمة 150 جنيهاً استرلينياً، لم يعد صالحاً للصرف، وهو ما دفعها لمطالبة هيئة البريد بتعويض، كما غضبت امرأة أخرى تلقت بريدها الذي يعود إلى عام 2008 مفتوحاً، ما دفعها للقلق بشأن انتهاك خصوصيتها.

صور الطرود المتأخرة
صور الطرود المتأخرة


واعتذرت صحيفة The Royal Mail في بيان لها قائلة: “إن الغالبية العظمى من سعاة البريد والبريد لدينا يكرسون جهودهم لتسليم بريد المملكة المتحدة بأمان وكفاءة.. لقد لعبوا دورًا مهمًا في الحفاظ على اتصال المملكة المتحدة أثناء الوباء، وفي هذا الحادث المنعزل ، تم العثور على عدد من العناصر البريدية في منزل موظف سابق بعد وفاته، ونحن نبحث في ما قد حدث في هذه الحالة”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل