واشنطن تدعو للتهدئة في القدس الشريف بعد الاشتباكات الأخيرة

العالم _ فلسطين

ودعت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جالينا بورتر إلى التهدئة، بعد توتر واشتباكات مستمرة منذ أكثر من عشرة أيام بعدما حاول مستوطنون إبعاد عائلات فلسطينية عن المدينة.

وقالت بورتر للصحافيين إن بلادها تشعر “بقلق عميق إزاء تصاعد التوتر في القدس، بشأن عمليات الإخلاء المحتملة للعائلات الفلسطينية” وأشارت إلى أن “كثيرا منهم، بالطبع، يعيشون في منازلهم منذ أجيال”.

وأضافت أنه و”مع الدخول في فترة حساسة، سيكون ضروريا التشجيع على تهدئة التوتر وتجنب مواجهة عنيفة”.

وقالت إن بلادها أكدت مرارا على ضرورة “تجنب إجراءات أحادية من شأنها أن تفاقم التوتر أو تبعدنا أكثر عن السلام، وهذا يشمل عمليات الإجلاء والأنشطة المتعلقة بالاستيطان”.

وكانت محكمة إسرائيلية أصدرت قرارات بإخلاء عائلات فلسطينية منازلها في الشيخ جراح وهو ما رفضته تلك العائلات وتطور إلى مواجهات استخدمت فيها قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الصوت، ما أسفر عن عدد من الإصابات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل