نتنياهو يبلغ الرئيس الإسرائيلى فشله فى تشكيل حكومة


أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو الرئيس رؤوبين ريفلين فشله بتشكيل حكومة، وجاء قرار نتنياهو قبل 3 دقائق من انتهاء المهلة التي منحه ريفلين إياها لتشكيل حكومة وهي 28 يوما، بحسب ” شبكة العين الإخبارية”.


ولم يطلب نتنياهو من الرئيس الإسرائيلي تمديد المهلة لمدة 14 يوما إضافية، وحمل حزب “الليكود”، الذي يقوده نتنياهو مسؤولية الفشل في تشكيل حكومة على زعيم حزب “يمينا” اليميني نفتالي بينيت.


وقال الليكود، في بيان ترجمته “العين الإخبارية”: “بسبب رفض بينيت الالتزام بحكومة يمينية، الأمر الذى كان سيؤدي بالتأكيد إلى تشكيل حكومة مع إضافة أعضاء كنيست آخرين، أعاد رئيس الوزراء نتنياهو التفويض إلى الرئيس”.


ومن جهته فقد أعلن مكتب الرئيس الإسرائيلي أن ريفلين سيبدأ الأربعاء مشاورات مع الأحزاب حول جهود تشكيل الحكومة.


وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي، في بيان تلقته “العين الإخبارية”: “انتهت فترة الـ28 يومًا المنصوص عليها في القانون الأساسي: الحكومة، التي منحت لرئيس الوزراء عضو الكنيست بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة، بحلول منتصف الليل”.


وأضاف في البيان: “قبل منتصف الليل بقليل، أعلن نتنياهو أمام منزل الرئيس أنه لم يتمكن من تشكيل حكومة، وبالتالي فهو يعيد التفويض إلى الرئيس”.


وتابع “غدا (الأربعاء) في الصباح سيكون منزل الرئيس على اتصال بالأحزاب بخصوص استمرار تشكيل الحكومة”.


ورجحت وسائل إعلام إسرائيلية أن يكلف ريفلين زعيم حزب (هناك مستقبل) الوسطي المعارض يائير لابيد بتشكيل حكومة.


وفي حال تم تكليف لابيد بتشكيل الحكومة فإنه سيكون أمامه 28 يوما غير قابلة للتمديد من أجل إنجاز هذه المهمة.


وفي حال فشل لابيد فإن الرئيس الإسرائيلي يطلب من الكنيست الإسرائيلي إما أن يتفق على نائب قادر على جمع تأييد 61 نائبا لتشكيل حكومة وإما تحديد موعد لانتخابات مبكرة.


ويسمح القانون الإسرائيلي للرئيس بتمديد مهلة المكلف الأول بتشكيل الحكومة في حال وجود مؤشرات حول تقدم يستدعي عدة أيام إضافية.


وكانت إسرائيل شهدت 4 عمليات انتخابية في غضون عامين، فيما تلوح انتخابات خامسة بالأفق ما لم يتم الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل