مظاهرة في ألمانيا ضد اليمين المتطرف والعنصرية


 تجمًع ما لا يقل عن ألفي شخص في مظاهرة في مدينة هاله (شرق ألمانيا) استجابة لدعوة من تحالف المجتمع المدني المسمى “سكسونيا آنهالت غير قابلة للتقسيم” الذي دعا إلى التظاهر في 4 أماكن مع الالتزام بقواعد مكافحة كورونا.


وذكرت شبكة (دويتشه فيله) أنه في إحدى المسيرات التي شاركت فيها رئيسة الحزب الديمقراطي الاشتراكي زاسكيا إسكين، حذر خطباء من إعطاء أصوات للقوى اليمينية في انتخابات الولاية التي ستجرى يوم الأحد القادم.. وقالت إن الديمقراطية بحاجة إلى دور كل الناس مشيرة إلى أن المجتمع لا ينبغي أن يسمح بأن يكون لليمينيين المتشددين تأثير على البرلمانات.


وحمل متظاهرون في تجمع قبالة محل لبيع الشاورمة في المدينة لافتات كُتِبَ عليها “من ينتخب حزب البديل من أجل ألمانيا، ينتخب نازيين” و”العنصرية تقتل”.


تجدر الإشارة إلى أن هذا المحل كان أحد مكانين شهدا هجوما في التاسع من أكتوبر 2019، عندما حاول يميني متطرف في ذلك اليوم اقتحام كنيس يهودي في “يوم كيبور”، وعندما لم يتمكن المتهم من دخول الكنيس قتل امرأة كانت تمر بجوار الكنيس، قبل أن يقتل شابا يعمل في هذا المحل.


وفي ختام فعاليات التظاهر في (هاله) شَكَّل المتظاهرون سلسلة بشرية ترمز لعبارة “رابطة التضامن”، ونظرا لجائحة كورونا فقد وقف المتظاهرون مع أخذ مسافة تباعد مكاني وترابطوا ببعضهم البعض باستخدام شرائط ملونة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل