مسؤول سعودي يحسم الجدل حول زيارة رئيس الاستخبارات السعودية إلى دمشق

مسؤول سعودي يحسم الجدل حول زيارة رئيس الاستخبارات السعودية إلى دمشق

حسم مسؤول سعودي الجدل، بشأن الأنباء التي تحدثت عن زيارة وفد سعودي إلى العاصمة السورية دمشق، ولقائه بمسؤولين في القيادة السورية، ومنهم اللواء “علي مملوك”.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن مسؤول سعودي – لم تذكر اسمه – أن رئيس المخابرات السعودية “خالد الحميدان” سافر بالفعل إلى دمشق، والتقى اللواء “علي مملوك”.

وذكرت الصحيفة أن الاجتماع عُقد أمس الاثنين، ويعتبر الأول من نوعه منذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011، كما وصفته بأنه مقدمة لانفراج وشيك بين “خصمين إقليميين”.

ورجح مسؤولون سعوديون أن يبدأ تطبيع العلاقات بين المملكة وسوريا، بعد فترة وجيزة من عيد الفطر.

ونقلت الصحيفة أن أحد المسؤولين أن “هذا الأمر خطط له منذ فترة، ولكن لم يحدث تقدم. لقد تغيرت الأحداث على الصعيد الإقليمي، الأمر الذي سمح بهذا الانفتاح” الان.

وكان تقرير نشرته صحيفة “الرأي اليوم” حول الموضوع قد أثار جدلاً، حيث جاء فيه أن رئيس المخابرات السعودية زار سوريا، والتقى الرئيس “بشار الأسد”، واللواء “علي مملوك”.

وقررت المملكة العربية السعودية إغلاق سفارتها في دمشق عام 2012، كما قررت في الوقت نفسه طرد السفير السوري من الرياض,

وخلال الأزمة السورية، قدمت السعودية دعماً لبعض الميليشيات المسلحة، ومؤخراً بات حراكها في الملف السوري، يقتصر على دعم بعض الأطراف داخل هيئة التفاوض السورية، والمطالبة بتسهيل الحل السياسي في البلاد وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254.

إقرأ أكثر عن هذا الموضوع: مصادر: وفد سعودي في ضيافة الرئيس الأسد وأنباء عن فتح السفارة السعودية بدمشق بعد العيد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل