مدينة روسية تنظم بطولة لسرعة حفر القبور وفريق يفوز بـ38 دقيقة.. فيديو


نظمت مدينة نوفوسيبيرسك الروسية بطولة لسرعة حفر القبور تحت اسم “فوضى القبور” ورعاية منظمة الطقوس، حيث تشتهر مدينة نوفوسيبيرسك بمتحف ثقافة الطقوس ورعاية منظمة الطقوس، بالقرب من محرقة الجثث بالمدينة، ونقلت وكالة سبوتنيك لقطات لجانب من فعالية سرعة حفر القبور وسط مراقبة من اللجنة المنظمة لمطابقة مواصفات حفر عمق كل قبر ومساحته من قبل المشاركين.



وانضمت إلى بطولة سرعة حفر القبور ثمانية فرق من مختلف مناطق روسيا، تنافست على لقب الأسرع فى حفر القبور، ضمن قطعة أرض محددة، علما بأن شروط المسابقة أن يكون المشارك عاملا نشطا فى خدمة الجنازات، ويبلغ من العمر 18 عاما أو أكثر، وعلى حافرى القبور القيام بعملهم ليس فقط بسرعة، لكن أيضا بدقة، ووفقا لمعايير محددة.

حفر القبور
حفر القبور


 

مسابقة حفر القبور فى روسيا
مسابقة حفر القبور فى روسيا


ومن ضمن شروط الفوز بمسابقة حفر القبور، حفر قبر بطول مترين وعرض 80 سم وعمق 1.6 م، وتم تجهيز توابيت للتحقق من صحة المعايير، ونجح فريق مؤلف من الأب والابن من مدينة أومسك فى الانتهاء من المهمة بشكل أسرع، وحفر قبر بزمن قدره 38 دقيقة.

مسابقة حفر القبور
مسابقة حفر القبور


 

وضع التابوت فى القبور
وضع التابوت فى القبور


مسابقة حفر القبور خصصت جوائز من 10 إلى 30 ألف روبل لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، إضافة إلى أنهم سيمثلون روسيا فى المسابقات الدولية فى هنغاريا.


وعن أزمات توفير القبور حول العالم، تعانى روما من تكدس الجثث بسبب عدم توافر الأماكن لدفنها أو حرقها، فى مقبرة فلامينيو الأكبر فى العاصمة الإيطالية، حيث يصل مائة تابوت كل يوم، لحرق الجثث أو دفنها، لكنهم لم يتمكنوا منذ شهور من استيعابها جميعًا، حسبما قالت قناة “ار تى فى” الإسبانية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل