ما حقيقة إخفاء جوجل لاعدادات الخصوصية بالهواتف؟

أظهرت الوثائق في الدعوى القضائية التي رفعتها أريزونا ضد Google أن المديرين التنفيذيين والمهندسين في الشركة كانوا على دراية بأن عملاق البحث جعل من الصعب على مستخدمي الهواتف الذكية الحفاظ على خصوصية معلومات الموقع، حسبما أفاد موقع the verege عن Insider. 


 

وتشير المستندات إلى أن Google قامت بجمع بيانات الموقع حتى بعد قيام المستخدمين بإيقاف تشغيل مشاركة الموقع، وجعل إعدادات الخصوصية صعبة على المستخدمين العثور عليها، تشير Insider أيضًا إلى أن المستندات تُظهر ضغط Google على مصنعي الهواتف لإبقاء إعدادات الخصوصية مخفية، لأن الإعدادات كانت شائعة لدى المستخدمين.


 


ورفع المدعي العام في ولاية أريزونا، مارك برنوفيتش، دعوى قضائية ضد Google في مايو الماضي، زاعمًا أن الشركة تتبعت بشكل غير قانوني موقع مستخدمي Android دون موافقتهم، حتى لو كان المستخدمون قد عطلوا ميزات تتبع الموقع، اقترحت الدعوى القضائية أن Google أبقت تتبع الموقع قيد التشغيل في الخلفية لبعض الميزات، وأوقفت هذه الممارسة فقط عندما قام المستخدمون بتعطيل التتبع على مستوى النظام.


 


وتُظهر المستندات غير المنقوصة أن أحد موظفي Google سأل عما إذا كانت هناك “طريقة لإعطاء تطبيق جهة خارجية موقعك وليس Google؟” مضيفًا أنه لا يبدو شيئًا تريد الشركة الكشف عنه لوسائل الإعلام، وفقًا لـ Insider.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل