كيف تسببت “الملانة” فى إعلان الحرب العالمية الثانية.. الإجابة عند هدى سلطان


يحمل كل منا ذكريات جميلة ومواقف عديدة تتجدد مع الأعياد والمناسبات ومنها عيد شم النسيم، الذى يجتمع فيه الأهل والأصدقاء والزملاء للاحتفال بهذه المناسبة بطقوسها الجميلة بين المصريين.


وكان لنجوم الزمن الجميل العديد من المواقف التى يتذكرونها دائمًا فى شم النسيم، ومن بين هذه الموقف ما حدث مع الفنانة الكبيرة هدى سلطان عندما كانت لا تزال فى موطنها بطنطا قبل أن تأتى للقاهرة وتحقق شهرتها الواسعة.


وحكت هدى سلطان لمجلة الكواكب فى عدد نادر صدر بمناسبة شم النسيم عام 1957 أنها اعتادت قبل شم النسيم أن تذهب للحقول المجاوزة لمنزلها وتشترى كميات كبيرة من الخس والملانة، وفى يوم شم النسيم يجتمع الأهل والجيران ليأكلوا مختلف الأطعمة الشهيرة بهذه المناسبة ومعها الخس والملانة ويستمعون إلى هدى سلطان وهى تغنى أغانى الفلاحين فى الحقول وهم يستقبلون عيد الربيع.


وفى أحد الأعوام هبط محصول الملانة هبوطًا كبيرًا للأسباب زراعية، وتشاءمت هدى سلطان من هذا الهبوط وقالت لبعض قريباتها إن هذا نذير شوم ويبشر بوقوع حدث سيئ ومحزن للناس.


وبعد شهور أعلنت الحرب العالمية الثانية طالت نيرانها العالم كله، وتسببت فى العديد من الخسائر، وتذكر أقارب هدى سلطان نبوأتها ويهتون بمراقبة محصول الملانة كل عام، حتى أنهم كانوا يتوقعون الأحداث العالمية من خلاله، ويؤمنون بأن كل توقعات وتنبؤات هدى سلطان تتحقق فى المستقبل.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل