قراصنة يهاجمون سفينة صيد قبالة سواحل غانا ويختطفون 5 من طاقمها بينهم روسى


وأكد السفير الروسي لدى غانا دميتري سوسلوف اليوم /الخميس/، قيام قراصنة باختطاف أحد الروس قبالة سواحل غانا. وقال إنه “جار الاتصال بشركة الصيد الغانية “بيونير فوود كانيري”، وعلى اتصال أيضا مع وزارة الخارجية”، مشيرا إلى عقد لقاء مع السفير الكوري لدى غانا، حيث إن ربان السفينة مواطن كوري. ولفت في حديثه إلى أنه تم اختطاف مواطن روسي واحد.




وردا على سؤال حول متطلبات القراصنة، أكد السفير الروسي – في تصريح لوكالة /سبوتنيك/ الروسية – أن مالك السفينة على تواصل مع القراصنة، والسفارة، بدورها، تتواصل معه من أجل فهم الإجراءات الأخرى.




وكانت بوابة شركة (درياد جلوبال) المتخصصة في الأمن البحري قد أفادت بأن الحادث وقع على بعد 65 ميلًا بحريًا جنوب مدينة تيما. ووفقا لها، صعد خمسة مسلحين إلى السفينة واستولوا عليها. وأشارت البوابة، إلى أن القراصنة أبحروا جنوبًا لمسافة حوالي 100 ميل بحري، وبعد ذلك غادروا السفينة.




وغالبًا ما تحدث هجمات القراصنة على ناقلات من دول مختلفة في خليج غينيا، وتعتبر هذه المنطقة خطرة بالنسبة للبحارة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل