فنان كتبت له جوابات وعمرها 12 سنة .. من فتى أحلام شادية قبل الشهرة؟


كثيراً ما ترى الفتيات صورة فتى الأحلام فى أحد نجوم الفن المشهورين، والذين ترى فيهم الوسامة أو الفروسية والقوة والبطولة.


وكثير من نجمات الفن قبل أن يصلن لأبواب الشهرة والنجومية كن يتطلعن إلى أحد النجوم من جانات السينما وأبطالها ويرين فيه صورة فتى الأحلام قبل أن يصبح هذا النجم زميل لها فى نفس المهنة حين تصل إلى أبواب المجد والشهرة.


وفى عدد نادر من مجلة الكواكب صدر عام 1955 سألت المجلة عدد من نجمات الفن عن فتى أحلامهن قبل الشهرة والنجومية وكان من بين هؤلا النجمات الفنانة الكبيرة شادية والتى اعترفت للكواكب أنها وهى فى سن 12 عاما كانت ترى فى صورة الفنان الكبير أنور وجدى فتى أحلامها.


وقالت شادية أنها كانت فى هذه السن لا تترك فيلماً لأنور وجدى إلا وتذهب لمشاهدته فى السينما مرتين أو ثلاثة ، وفى كل مرة تتخيل نفسها مكان بطلة الفيلم، وتحتفظ بكل صوره.


وأكدت شادية أنها كثيراً ما كانت تكتب خطابات ورسائل إعجاب لأنور وجدى بأسلوب فتيات المرحلة الابتدائية ، ولكنها لم تحاول أن تقابله رغم هوايتها فى التمثيل التى أخذت تكبر يوماً بعد يوم ورغم أنه كان منتجاً وممثلاً ومكتشفاً للمواهب وصاحب شركة أفلام كبيرة.


وأكدت شادية أنها أحبت ليلى مراد  بعد زواجها من أنور وجدى ، ونظرت إليها كمثل أعلى، وبعدها تعلقت بعماد حمدى ونظرت إليه كفتى أحلامها الذى تفيض الرجولة من شخصيته، وأحبته وصرفت نظر عن إعجابها بأنور وجدى.


وأشارت محبوبة الجماهير إلى أنها عندما أصبحت ممثلة وزميلة لعماد حمدى تطور الإعجاب إلى حب متبادل حتى تم الزواج بينهما، وبعدها كانت تحرص على أن تقرأ خطابات المعجبات التى تصل إليه والمكتوبة أيضاً بأسلوب فتيات الابتدائى كما كانت تكتب شادية خطابات الإعجاب وهى فى نفس السن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل