عائلة مارادونا تطالب بتوجيه تهم القتل للفريق الطبى بعد صدور تقرير صادم


طالبت عائلة الأسطورة الأرجنتينة، دييجو مارادونا، بتوجيه الاتهام إلى المسئولين عن وفاته “بالاهمال والقتل” والتى تصل عقوبتها إلى السجن 25 عاما، وذلك بعد أن أكد التقرير الطبى الصادر من اللجنة المتخصصة فى التحقيق عن وفاة مارادونا بعد تناوله كوكتيلا من مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان، والتى اختلطت مع الكحول والحقت بصحته أضرارا جسيمة كلفته حياته.


وأشارت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية إلى أنه بعد نشر التقرير الصحى، تسعى عائلة مارادونا لتغيير الشكوى على أنها إهمال شخص وقتله وهى جرائم تصل عقوبتها الى السجن لمة 25 عاما.


وأعلن المحامي ماريو بودري ، الذي يمثل الابن الأصغر لمارادونا مع شريكته فيرونيكا أوجيدا: “من القضية ، هناك تلاعب واضح وملموس تقوم به البيئة بأكملها فيما يتعلق بالعائلة وفي تقرير المجلس الطبي واضح للغاية أن الأطباء لم يخبروا الأسرة في أي وقت عن مدى خطورة مرض دييجو. الوضع بعد هذا التقرير خطير بسبب الطريقة التي تعاملوا بها مع صحة دييجو وينتهي الأمر بالحزن لأنه للأسف “.


وأصدقاء مارادونا، مثل لاعب كرة القدم السابق كلاوديو عمر جارسيا يتفقون مع رأي الشكوى. “كنت أعلم أنه سُمح لـ دييجو  بالموت. لم يعتنوا به لأنه كان ينبغي عليهم الاعتناء به ، ولم يكن لديه سيارة إسعاف أو جهاز تنفس، عندما ترك كرة القدم والأشخاص الذين يحبونه ، بدأ في أن يكون شخصًا مختلفًا. كانت كرة القدم في دييجو  هي كل شيء. دمرته البيئة التى تحيطه. لم يعتنوا به. وقال توركو جارسيا في تصريحات تلفزيونية: “هناك مسئولون ونأمل أن يسقطوا”.


وعن تسريب التقرير الطبى للصحافة، أصدرت شقيقات مارادونا بيانا قاسيا عبرن فيه عن غضبهن “من رؤية خصوصية أخينا تنتهك مرة أخرى. يؤلمنا أن نرى بعض الممثلين لهذه القضية يسيرون عبر وسائل الإعلام كما لو كان عرضًا وليس موت حبيبنا “،  من يستفيد من هذه التسريبات؟ لقد فعل دييجو طوال حياته أشياء كثيرة للأرجنتينيين واليوم نطلب فقط احترام ذاكرته .


وكشف التقرير أن مارادونا، وقت وفاته، استهلك كوكتيلا من المؤثرات العقلية لعلاج ادمانه من الكحول، وهى سلسلة من مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان أو النالتريكسون، وكل هذه الادوية تم وصفها من قبل طبيبته النفسية جوستينا كوزاكوف، ورغم ذلك كان يشرب الكحول أيضا.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل