طفل يتسبب فى محاكمة والدته لعدم إطعامها كلبه فى ألمانيا مما اضطر الابن للتسول


تسبب طفل ألمانى يبلغ من العمر 9 سنوات، فى الحكم على والدته بغرامة مالية، بسبب رفضها إطعام كلبه، مما اضطره إلى التسول للحصول على طعام له فى الشارع.


 


 تفاصيل الواقعة تعود إلى يونيو 2020، حين تم إبلاغ مكتب رعاية الشباب ورعاية الحيوان، عن العثور على طفل فى الشارع ومعه كلب هذيل البنية، أثناء التسول لإطعام الكلب، وأن والدته لا تقدم له ما يكفى من الطعام والماء.


 


 وفى المحكمة رفضت جوليا اتهامات النيابة، وقالت إن الكلب هو من يرفض الطعام، وألقت باللوم على ابنها، الذى يقدم له الحلوى، لذلك لم يعد يحب طعامه.


 


الطبيبة البيطرية باتريشيا هاجنبوشنر دحضت ادعاءات الأم قائلة: “تميل الكلاب إلى الحصول على الدهون من الحلوياتـ، لكن هذا الكلب من سوء التغذية بسبب عدم تناوله الطعام على مدى فترة طويلة من الزمن، بالإضافة إلى ذلك، كانت العيون بالفعل غارقة قليلًا بسبب الجفاف.


 


 وحكمت المحكمة على الأم، بتقديم وجبة يومية للكلب بقيمة 25 يورو، ومراقبة السعرات التى سيحصل عليها الكلب حتى يسترد وزنه وقوته مرة آخرى، مع وضع مراقبة على الأم.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل