طالبة بريطانية تجنى10آلاف جنيه استرليني يوميًا بسبب إغلاق كورونا..اعرف القصة


الملل ظاهرة عالمية زادت معدلاتها مع تفشي جائحة فيروس كورونا وما ترتب عليه من اغلاق للمنشآت وتوقف للعملية التعليمية، وهو ما حدث مع طالبة بريطانية تعاني مثل الملايين حول العالم، واتجهت إلى تطبيق “تيك توك” كغيرها لمحاولة كسرالملل الذى أصابها بسبب ساعات الاغلاق الطويلة ولكنها لم تدري أن هذه الفيديوهات ستفتح لها طاقة الحظ والمكاسب المالية.

الفتاة صاحبة تيك توك
الفتاة صاحبة تيك توك


 


وبدأت الفتاة البريطانية أليسيا، البالغة من العمر 17 عاما، التي تعيش في مدينة ميلتون كينز، بمقاطعة باكينجهامشير، فيديوهاتها على “تيك توك” بمقاطع قصيرة تكسر بها الملل، لتتحول بعد فترة قصيرة إلى نجمة مؤثرة على مواقع السوشيال ميديا وتجنى أرباح من هذه الفيديوهات أكثر من 10 آلاف جنيه استرليني يومياً، وفق ما قالت صحيفة “ميرور” البريطانية.

الطالبة مع امها
الطالبة مع امها


 


وقالت الطالبة البريطانية أليسيا، إنها كانت تخطط لدراسة شهادة في علم النفس، عندما بدأت في مشاركة مقاطع فيديو قصيرة لها على “تيك توك” في يونيو الماضي، مشيرة إلى أنها شعرت بالدهشة بعد أن زاد متابعوها بسرعة من 30 ألفاً إلى 740 ألف شخص على منصة تيك توك، بالإضافة إلى 200 ألف على إنستجرام.

الفتاة تحتسى الشراب
الفتاة تحتسى الشراب


 


وتحدثت عن أن هذه المتابعات الكبيرة لفتت أنظار مدير مواهب رقمية تعاقد معها وساعدها على ربح ما يصل إلى 10000 جنيه استرليني يومياً، مؤكدة أنها تكسب الآن أكثر من والديها فرانك وتامي وهما في الـ50 من العمر ويديران شركة استشارات مالية مستقلة.


وأرسلت “أليسيا” رسالة شكر لوباء كورونا والإجراءات الاحترازية لأنها كانت سبب فى نجاحها، لأن الجلوس في البيت أصابها بالملل فانضمت بعد فترة وجيزة إلى تطبيق تيك توك كغيرها من الملايين لتبدأ في طريق الشهرة وجنى الأموال.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل