صنداى تايمز: الأمير تشارلز يخطط لفتح القصور الملكية للزيارة عندما يصبح ملكًا


كشفت صحيفة “صنداى تايمز” البريطانية، أن أمير ويلز، الأمير تشارلز يخطط لفتح أكبر القصور الملكية لاستقبال الناس عندما يصبح ملكًاوأوضحت أنه يريد تحويل قصر باكنجهام وكلارنس هاوس وقلعة وندسور وساندرينجهام وبالمورال من “أماكن خاصة إلى أماكن عامة”.


وقالت الصحيفة، إن وريث العرش يريد أن تفتح هذه المساكن الملكية على نطاق أوسع لفترات أطول خلال العام. ويقال إن تشارلز يتحدث إلى دوقة كورنوال ودوق ودوقة كامبريدج وأفراد العائلة المالكة الآخرين حول الخطط.


وأوضحت الصحيفة، أن تشارلز يفكر في فتح قصر باكنجهام وحدائقه على مدار العام عندما يكون ملكًا، ومقيما داخله.


وتابعت الصحيفة، أنه في شهر أبريل ، أدى ارتفاع الطلب على تذاكر التنزه في مروج قصر باكنجهام واستكشاف حديقته إلى إجبار صندوق المجموعة الملكية  على التوقف مؤقتًا عن إجراء حجوزات جديدة.


وقام الآلاف بتسجيل الدخول إلى الموقع الإلكتروني للمؤسسة الخيرية ، التي تنظم افتتاح عدد من القصور الملكية، وتم إلغاء الافتتاح الصيفي التقليدي لغرف رسمية في قصر باكنجهام والمعرض ذي الطابع الخاص ، والذي يستقبل عادة الآلاف ، للعام الثاني بسبب الوباء، ولكن تم الإعلان عن جولات ذاتية التوجيه في الحديقة من يوليو إلى سبتمبر ، مما يمنح الجمهور فرصة للتجول في موقع الملكة الخاص الذي تبلغ مساحته 39 فدانًا واكتشاف واحة غنية بالحياة البرية في قلب لندن.


ولفتت الصحيفة، أن منظرها الطبيعي يعود إلى عشرينيات القرن التاسع عشر عندما حوّل جورج الرابع منزل باكنجهام إلى قصر ، وهو اليوم موطن غني بالتنوع البيولوجي ، مع وجود أكثر من 1000 شجرة و 320 زهرة برية وأعشاب مختلفة.


وقالت إن الزوار سيتمكنون من استكشاف طريق عبر الحديقة التي تمتد عبر حدودها العشبية التي يبلغ طولها 156 مترًا ، والأشجار التي زرعتها الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت وإطلالات على الجزيرة وخلايا النحل الموجودة عبر مساحة 3.5 فدان. كما ستشمل الزيارة التنزه بالقرب من البحيرة.


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل