شاهد موقف الأمم المتحدة من الإعتداءات الإسرائيلية على غزة

العالم – خاص بالعالم

حضر العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة في مجلس الامن الدولي، حيث عقد المجلس جلسة طارئة لبحث العدوان المتواصل ضد الفلسطينيين، وخاصة في غزة حيث سقط عشرات المدنيين شهداء جراء صواريخ جيش الاحتلال الاسرائيلي.

وفي مستهل الجلسة دعا الأمين العام للأمم المتحدة لوقف القتال فورا منبها مجلس الأمن الى أن القتال يمكن أن يتطور إلى أزمة إقليمية ،امنية وانسانية، لا يمكن احتواؤها.

وأكد أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة:”الأمم المتحدة تدفع كل الأطراف بقوة نحو وقف إطلاق النار على الفور.لابد من وقف القتال على الفور وعلى كل الأطراف السماح بتقدم جهود الوساطة ونجاحها.

من جهته قال مبعوث الامم المتحدة للشرق الأوسط /تور وينسلاند/ إنه ينبغي للمجتمع الدولي التحرك الآن لإبعاد طرفي الصراع عن حافة الهاوية بحسب تعبيره.

واكد وزير خارجية فلسطين أن الضربات الجوية الإسرائيلية استهدفت عائلات فلسطينية بأكملها.وقال أن المستوطنين هم الإرهابيون والفلسطينيون يدافعون عن أرضهم مطالبا بوجوب وضع حد للانتهاكات والجرائم الإسرائيلية.

وعلى خط التحرك الدولي ،حمّلت منظمةُ التعاونِ الاسلامي سلطاتِ الكيانِ الاسرائيلي مسؤوليةَ تدهورِ الاوضاعِ في فلسطين المحتلةِ بوصفها سلطاتِ احتلال، وقالت إن الكيانَ لا يملك ايةَ حقوقٍ مشروعةٍ في الاراضي الفلسطينية.

وادانت المنظمةُ بأشدِ العباراتِ الاعتداءاتِ الوحشيةَ الاسرائيليةَ تجاه الشعبِ الفلسطيني.ودعت المنظمة مجلس الأمن الى التحرك الفوري لوقف العدوان الهمجي الإسرائيلي.

واضافت ان فشل مجلس الأمن في تحمل مسؤولياته سيدفع المنظمة للتوجه إلى الجمعية العمومية للامم المتحدة.

وعلى خط المعالجة الدولية ايضا، أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن وزراء خارجية دول التكتل سيجرون الثلاثاء محادثات طارئة عبر الفيديو لبحث التصعيد.

وأفادت مصادر متابعة ان بوريل يبذل جهودا دبلوماسية مكثفة للمساعدة على خفض التصعيد. وقد أجرى في هذا الإطار محادثات مع مسؤولين في الكيان الاسرائيلي وفلسطينيين ودبلوماسيين كبار في الدول المجاورة.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل