شاهد استمرار الحملات الدعائية للمرشحين بالإنتخابات الرئاسية في ايران

العالم – خاص بالعالم

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة في ايران تتواصل الحملات الانتخابية للمرشحين والتي انطلقت بتسجيلات تلفزيونية واذاعية لعرض برامجهم الانتخابية، وخلالها اكد المرشح محسن رضايي أن حكومته ستكون حكومة تنفيذية وحكومة التغيير والعمل، ووعد باخراج الدبلوماسية الايرانية من الحبر على الورق الى خطوات عملية في الساحة .

وأكد محسن رضائي مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”لدى حكومة التحول والعمل خطط مختلفة من الدبلوماسية إلى منازل الشعب. سنخرج الدبلوماسية من الحبر على الورق الى خطط عملية لان حكومتنا ستنفذ ما تقول”.

في جانب اخر قال المرشح امير حسين قاضي زادة هاشمي لا تنظروا لرئيس الجمهورية كشخص واحد بل انظروا اليه كفريق عمل مشترك اخصائي في جميع المجالات .

وقال امير حسين قاضي زادة هاشمي مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”لدينا برامج في المجالات المختلفة تم البحث عليها كثيرا كما لدينا برامج لتعزيز العملة الوطنية وسيظهر أثرها على الشعب في العام الاول”.

من جهته اشار المرشح سعيد جليلي الى أن الهيكل التنفيذي للحكومة بحاجة الى إصلاح جاد.

وقال سعيد جليلي مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”يجب على الحكومة المستقبلية أن تفعل شيئا جادا لتحسين الاوضاع، ونعلم أن البلاد تتوفر فيها شروط تمكنها من أن تحقق قفزة في السنوات الأربع المقبلة ، ومن أجل هذه القفزة يجب إصلاح الية عمل الحكومة”.

بدوره شدد المرشح ابراهيم رئيسي على أنه سيعمل وفقا لخطة زمنية محددة حال فوزه في الانتخابات.

وقال ابراهيم رئيسي مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”إن ظروف البلاد ستشهد تغييرا بإذن الله. إن بعض الشرائح تشعر بالانزعاج من المشاكل القائمة، وإن بالامكان عمل الكثير رغم أن الطريق تكتنفه صعوبات لكننا ندرك أن بالامكان معالجة المشاكل”.

المرشح محسن مهر علي زاده هو الاخر شدد على أنه ومن خلال تقليص التدخل الحكومي في الاقتصاد يتحقق اقتصاد تنافسي”.

وأكد محسن مهر علي زاده مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”عندما يسود اقتصاد تنافسي، ينمو الإنتاج، ويتم التحكم في التضخم، ويتم منع تقلبات أسعار السلع الأساسية”.

الى ذلك اشار المرشح عبد الناصر همتي الى أنه من خلال التعامل الجاد والعقلانية الصحيحة وكفاءة الحكومة، يمكننا حل المشاكل الاقتصادية والمعيشية.

وقال عبد الناصر همتي مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”قلقي الأساسي هو موضوع اقتصاد البلاد ومعيشة الشعب، ولدي خطة لإنقاذ اقتصاد البلاد وأنا متأكد من أن هذه الخطة يمكن تحقيقها”.

بدوره شدد المرشح علي رضا زاكاني على أن الاستقرار الاقتصادي يمكن تحقيقه من خلال ايجاد قفزة في الإنتاج، وذلك بالاهتمام بالتوظيف والقضاء على التضخم.

وقال علي رضا زاكاني مرشح في الانتخابات الرئاسية الايرانية:”يجب حشد الوطن كله حتى يتخذ الإنتاج مساره على الطريق الصحيح، ولا ينبغي للحكومة أن تدير نفسها عن طريق زيادة التضخم”.

برامج كثيرة يقدمها المرشحون في هذه الايام لكن الأهم من تقديمها عند الناخب الايراني هو العمل بها لتصب في خدمة الشعب والبلاد.

التفاصيل في الفيديو المرفق …

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل