سنة جديدة بنكهة خاصة.. جانيت جاكسون تحتفل بعيد ميلادها فى مزاد لبيع ممتلكاتها


قررت النجمة العالمية جانيت جاكسون، الاحتفال بمناسبة عيد ميلادها الـ55 بشكل مميز هذا العام، حيث تمنح جانيت جاكسون معجبيها فرصة اقتناص بعض ممتلكات طفولتها في مزاد علنى، التى أعلنت عنه منذ عدة أسابيع، وذلك بعدما قررت توديع بعض ممتلكات طفولتها الأكثر أهمية عبر المزاد القادم، وتم تعيين أسطورة البوب ​​البالغة من العمر 54 عامًا، فى مزاد علنى لبيع مجموعة من الممتلكات الثمينة التى تعود إلى طفولتها والمراحل العمرية بعدها.

جانيت جاكسون
جانيت جاكسون


 


ويقام المزاد فى الفترة من 14 إلى 16 مايو الجارى، في مزاد جوليان، تكريما لميلادها الخامس والخمسين الذى يحل يوم 16 مايو الجارى، وسيتمكن محبي “جانيت” من الاقتراب لشخصيها بعد عرض المجموعة في Hard Rock Cafe بـ Times Square، ووفقًا لمزادات جوليان، ستبيع جاكسون، فى المزاد أكثر من 1000 قطعة استخدمتها خلال حياتها، وذلك وفقًا لما نشره موقع تليفزيون “WPIX11“.


 


ومن بين العناصر المقرر عرضها للبيع في المزاد، فستان زفاف جانيت جاكسون من الراقص رينيه إليزوندو الابن، في عام 1991، بالإضافة إلى بعض من قطع الأثاث والمجوهرات، وكذلك أزياء من جولاتها الغنائية، مع مقاطع مصورة من أغانيها، ومجموعة أزياء جانيت جاكسون من أغنية ” Scream ” رفقة شقيقها الراحل النجم مايكل جاكسون، وكذلك أغلى مقطوعة موسيقية مصورة في العالم بقيمة سبعة ملايين دولار.


 


وخضعت القطع المذكورة وغيرها إلى عملية معتدلة للتسعير، إذ بلغ سعر سترة جانيت جاكسون العسكرية من أغنية ” Rhythm Nation“، وهى كما يُقال جزء من أطقم ملابسها التى لا تُنسى، بقيمة 6 آلاف دولار، فى حين أن قرطها الفضى المستدير الشهير سيكون بمبلغ 2000 دولار.


 


ويصاحب مزاد مقتنيات جانيت جاكسون، الذى يصفه دار جوليان أنه يضمّ “المقتنيات الأيقونية من مسيرة غنائية أسطورية”، ثلاثة من الكتالوجات بتوقيعها ضمن طبعات محدودة للغاية، ويبلغ سعر الكتالوج الواحد 800 دولار، وتقدر دار المزادات أن تباع المقتنيات بملايين الدولارات، إذ تعتزم جانيت جاكسون، التبرع بجزء من عائد عملية البيع لجمعية “كومباشن إنترناشيونال” الخيرية.


 


ويقول مارتن نولان، المدير التنفيذى لدار “جوليان” للمزادات: “لم تقدم جاكسون على مثل هذه الخطوة من قبل.. ولقد تواصلنا معها بشأن ذلك مرات عديدة، وكان من الصعب للغاية إقناعها بعرض أى من مقتنياتها للمزاد العلنى نظراً لأنها حفظت ثم أرشفت كل شيء بنفسها”.


 


وأضاف: “احتفظت جاكسون بهذه المقتنيات داخل خزائنها الخاصة لسنوات، وكذا في منازلها بين لوس أنجلوس ونيويورك ولندن.. وكانت تشرف بنفسها بشكل لا يُصدق على إرفاق الملاحظات الشخصية بكل قطعة من قطع المقتنيات، لتتذكر ماذا كانت ترتدي ومتى.. ولقد أدرجنا كل ذلك في الكتالوج المصاحب للمزاد”.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل