سعد محمد حسن.. عملاق الكمان قدمه بليغ لأم كلثوم وعزف “القلب يعشق كل جميل”


تمر اليوم الذكرى الثالثة على رحيل عملاق الكمان الشرقى، وأحد العازفين فى فرقة أم كلثوم الموسيقية، الموسيقار سعد محمد حسن، أو “الحاج سعد” كما كان يطلق عليه تلاميذه، إذ غاب عن عالمنا فى 29 مايو من عام 2018، عن عمر يناهز 90 عامًا.


 


ويعد من أشهر الموسيقيين في الوطن العربي، حيث عزف خلف العديد من عمالقة الطرب في مصر والعالم العربي من مختلف الأجيال، ومنهم سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، وفنان العرب محمد عبده، ومحمد قنديل، ونجاة الصغيرة، وفايزة أحمد، وفريد الأطرش، وشادية، وهدى سلطان، ووردة الجزائرية، وهاني شاكر، وعمرو دياب، وتامر حسني وغيرهم.


 


عزف “الحاج سعد” للمرة الأولى خلف أم كلثوم بترشيح من الملحن بليغ حمدي، إذ اختاره مع زميله رضا رجب عام 1967، وكانت البداية مع عزف “القلب يعشق كل جميل”، ثم “سيرة الحب” وغيرها من الأغاني.


 


قدم العديد من الأعمال المميزة التى تعتبر  من علامات الغناء المصرية، منها قدم أيظن، مع المطربة الكبيرة نجاة وعبد الوهاب في غنائهما، ومع أم كلثوم فى القلب يعشق كل جميل، أنساك، أنا في انتظارك، ومع موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب قدم الحبيب المجهول، كليوباترا، أنشودة الفن، ألبوم عبد الوهاب التي عزف فيه عش البلبل وعلشان الشوك اللي في الورد ووالله مانا سالي.


 


 


 

سعد محمد حسن (1)
سعد محمد حسن (1)

سعد محمد حسن (2)
سعد محمد حسن (2)

سعد محمد حسن (3)
سعد محمد حسن (3)


ارتباط الموسيقار الراحل في العشرين عاما الأخيرة من حياته، بفرقة فنان العرب محمد عبده، حيث اشتهر الحاج سعد بالدقة والانضباط، فهو من جيل تربى على الالتزام واحترام المواعيد، إضافة إلى الجمع بين الحس الفني الراقي والمهارة في العزف.


 


توفي الموسيقار سعد محمد حسن يوم 29 مايو 2018 بالقاهرة بعد صراع طويل مع المرض، حيث إن العازف كان يرقد بالمستشفى لسوء حالته الصحية أثناء شهر رمضان.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل