“زيفس” صاروخ جديد لرحلات الكواكب الأخرى والحماية من الهجمات الفضائية


من الممكن أن تُستخدم مركبة فضائية جديدة، تقوم روسيا بإنشائها، لأغراض دفاعية، حيث يتبين ذلك من وثائق خاصة بمركز الأبحاث الفضائية الذي يحمل اسم العالم الروسي كيلديش.


 

وتفيد الوثائق، وفقًا لـ “سبوتنيك”، أنه بإمكان المركبة التي أطلق عليها “زيفس” أن ترصد ما يوجد في الفضاء وتُخطر قوات الدفاع الجوي بوجود ما قد يكون وسائل الهجوم الجوي-الفضائي، وتزود قوات الدفاع الجوي بمعلومات تساعدها على التعامل مع هذه الأهداف والتصدي لها عند الضرورة.


 


وتستطيع “زيفس” أن تراقب منطقة تمتد بطول 2200 كيلومتر في حال بلغت قوة رادارها 50 كيلووات أو 4300 كيلومتر في حال حملت (زيفس) رادارًا قوته 200 كيلووات.


 

وقد كشف يوري أورليتشيتش، النائب الأول للمدير العام لوكالة الأبحاث الفضائية الروسية “روسكوسموس”، في يناير 2020 أن مركبة “زيفس” التي وصفها بأنها مركبة الجرّ الفضائية، مخصصة للقيام برحلات إلى القمر وكواكب المجموعة الشمسية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل