روسيا وسوريا تواصلان تأمين عودة المهجرين السوريين


أكدت الهيئتان التنسيقيتان السورية والروسية لعودة المهجرين السوريين أن البلدين يواصلان العمل المستمر؛ بهدف تقديم المساعدات المختلفة لتأمين العودة الطوعية والآمنة للمهجرين إلى الوطن وتهيئة الظروف الملائمة لهذه العودة وذلك رغم المعوقات التي مازال يختلقها الجانب الأمريكي للحيلولة دون ذلك.


وأضافت الهيئتان، في بيان مشترك، أورده (التلفزيون السوري)، أن عودة المهجرين السوريين إلى موطنهم الأصلي تبقى أولوية بالنسبة للدولة السورية التي تبذل أقصى ما يمكن من الجهود لإعادة إعمار البنية التحتية والمرافق العامة وخلق فرص العمل لتأمين عودة السوريين إلى مناطقهم المحررة، مشيرةً إلى أن العقوبات الاقتصادية غير الشرعية وعدم احترام الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها لسيادة سوريا تعرقل جهود الدولة السورية للتقدم بعملية عودة اللاجئين.


وأضاف البيان أن ممثلي المنظمات الدولية الإنسانية في سوريا دعوا أكثر من مرة إلى تخفيف سياسة العقوبات المفروضة من قبل الولايات المتحدة على المواطنين السوريين والتي تعيق وصول المواد الغذائية والأدوية بما في ذلك اللازمة منها التي يجب توافرها لمواجهة تفشي وباء كورونا بين السوريين.


وختمت الهيئتان بتجديد مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بالكف عن زعزعة استقرار الوضع الاجتماعي والاقتصادي في سوريا والقيام فوراً بالخروج من أراضيها وإلغاء الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل