رسالة من الجامع الأزهر إلى الحكام العرب بشأن القدس

العالم-مصر

وقال أحمد عمر هاشم، في خطبة الجمعة من الجامع الأزهر، اليوم، إن “النظام العالمي يتشدق بحقوق الإنسان والديمقراطية، وهو أبعد الناس عنها”.

وأضاف أن “القوات الإسرائيلية أهانت المصلين في المسجد الأقصى وقتلت من قتلت، وفي هذا ظلم صارخ”.

وتابع: “يستوجب علينا ونحن هنا في الأزهر، حامي حمى الدين، أن نعلنها صريحة مدوية، على الحكام أن يكونوا صفا واحدا لاستخلاص القدس الشريف من أيدي شذاذ الأرض وردع الذين ظلموا، وما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة”.

وأكد أنه لابد من قوة ردع إسلامية تتمثل في بلاد الإسلام وبلاد العرب وأصحاب هذه الحقوق، قائلا: “يا كل حكامنا ورؤسائنا قفوا أمام واجبكم اليوم بعد أن داس الصهاينة حقوق الإنسان وحرمة بيت من بيوت الله”، حسب تعبيره.

وأشار إلى أن الصمت على ما يحدث في المسجد الأقصى هو صمت مخز لا يليق بعالم يتباهى بأنه عالم التنوير والحضارة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل