دراسة بريطانية تؤكد: فعالية اللقاحات ضد سلالة كورونا الموجودة في الهند


أظهرت دراسات في الصحة العامة نشرتها صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية في عددها الصادر اليوم أن تناول جرعتين من لقاحات (بيونتيك- فايزر) أو أوكسفورد-أسترازينيكا المضادة لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” من شأنهما أن يوفرا حماية جيدة ضد سلالة B.1.617.2 المتفشية في الهند.


وأفادت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أن أحدث هذه البيانات التي صدرت في المملكة المتحدة، أشارت إلى الحد الأدنى من الفعالية المتوفرة في هذه اللقاحات بالمقارنة مع ما يسمى بمتغير كينت البريطاني.


وأبرزت بيانات الصحة العامة في إنجلترا أن لقاح بيونتيك-فايزر يقدم حماية بنسبة 88 في المائة ضد متغير B.1.617.2 الموجود في الهند، وهو انخفاض عن نسبة 93 في المائة المقدمة ضد سلالة B.1.1.7 التي تم تحديدها لأول مرة في مقاطعة كينت بجنوب شرق إنجلترا.


وأوضحت أن الحماية الممنوحة بعد تناول جرعتين من لقاح أوكسفورد/ أسترازينيكا كانت أقل ضد كلا النوعين، بنسبة 66 في المائة لـ B.1.1.7 و60 في المائة لـ B.1.617.2.


مع ذلك، حذر مسئولون من أن هذه الأرقام من المحتمل أن تكون أقل من الواقع، مشيرين إلى طرح جرعات ثانية من لقاح أسترازينيكا في وقت لاحق مقارنةً بـ بيونتيك/ فايزر.


ومن المنتظر أن تعزز هذه الأرقام الآمال في أن تتمكن حكومة المملكة المتحدة من إنهاء إغلاق البلاد كما هو مخطط في 21 يونيو المقبل، مع ذلك أظهرت بيانات أخرى أن لقاح أسترازينيكا يستغرق عدة أسابيع للوصول إلى أقصى قدر من الفعالية بعد الجرعة الثانية، مما يشير إلى أن تأثيره الوقائي ربما لم يتم تسجيله بالكامل في البيانات الجديدة.


من جانبه، وصف مات هانكوك، وزير الصحة والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة، الدراسة الجديدة بأنها “رائدة” ، وفي إشارة إلى عدد الأشخاص الذين تلقوا بالفعل جرعات اللقاح، قال هانكوك: “لقد تمكننا الآن من أن نكون على ثقة من أن أكثر من 20 مليون شخص -أي أكثر من واحد من بين كل ثلاثة- يتمتعون بحماية كبيرة ضد هذا البديل الجديد”، وهو رقم كان ينمو “مئات الآلاف” كل يوم.


 


 


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل