خلية الإعلام الأمني: اعتقال مسؤول تجهيز ‘داعش’ بجزيرة الحضر

العالم – العراق

وقالت الخلية في بيان، إنه “بعملية نوعية خاصة نفذت بناء على معلومات دقيقة لمديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع والتي اكدت تواجد الارهابي ما يسمى المسؤول عن تجهيز اوكار الدواعش في جزيرة الحضر في الحدود الفاصلة بين قيادتي عمليات غرب نينوى وصلاح الدين وتقديم الدعم اللوجستي لها من مواد غذائية وطبية ومعدات”.

وأضافت أنه “تم على اثرها التنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غرب نينوى حيث شرعت قوة محمولة جواً من مفارز شعبة الاستخبارات في الفرقة ٢٠ وفصيل استخبارات لواء المشاه ٤٣، وباسناد بري آلي من قبل الفوج الاول للواء ذاته، تمت عملية الانزال الجوي ومحاصرة الارهابي والقبض عليه وضبط العجلة التي كانت تحمل مواد الدعم للاوكار”.

وكانت مفارز الاستخبارات العسكرية قد القت القبض في وقت سابق الاحد، على مسؤولي التفخيخ وقوة الاقتحامات وسبي الايزيديات غربي نينوى.

وذكرت خلية الاعلام الامني العراقي، في بيان، انه” بعملية استخبارية نوعية وبعد توفر المعلومات الاستخبارية المتكاملة لمديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع التي اشارت لوجود تحرك من قبل فلول داعش الارهابي لاجتياز الحدود من سوريا باتجاه الأراضي العراقية”. فقد تمت على اثرها مراقبة تلك العناصر من خلال الاستعانة بالكاميرات الحرارية والتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات غربي نينوى، حيث تمكنت مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة ١٥ وبالتعاون مع الفوج الاول لواء المشاة ٧١ وبكمين محكم من القاء القبض على اثنين من الارهابيين البارزين في منطقة (جلبارات) التابعة الى ناحية ربيعة غربي نينوى بعد اجتيازهما الحدود”.

واشارت الخلية” احدهما مسؤول ما يسمى التفخيخ والكفالات في البعاج ، والاخر ما يسمى مسؤول قوة الاقتحامات وهو من قاد عملية اقتحام مركز شرطة المومي في ربيعة الذي شارك بعمليات سبي الايزيديات فيها والمشار اليهم وفقا للمعلومات الاستخبارية كون لديه اربعة اشقاء مع داعش قتلوا اثناء معارك التحرير”.

واوضحت ان” الملقى القبض عليهما من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل