حماية الحريات في نطاق أمن المعلومات – خاص عربي اليوم

لا تخلو دولة من دول العصر الحديث من وجود نظام، تنظم حياة مواطنيها في دوائر متخصصة تضمن حماية الحريات العامة والخاصة لهم، تجارياً ونقابياً واجتماعياً.

وكالة عربي اليوم الإخبارية – عبد العزيز بدر القطان

كما وتختلف الأنظمة من بلد إلى آخر، لكن الإجماع ككل يكون على ترتيب حماية الحريات للمواطنين ، وهنا يرد التساؤل عن ماهية المبادئ المعترف بها للحفاظ على الحرية الشخصية وخصوصيتها وحمايتها في مجال المعلومات؟ وفي هذا الصدد صنّف بعض الباحثين والدارسين هذه المبادئ على الشكل الآتي:

إقرأ أيضاً: سوريا ومصر.. تقارب في القوانين والاجتهادات

أولاً، مبدأ الإخطار العام

ويعني ذلك أن تكون المعلومات الشخصية المسجلة، مما يمكّن لأصحاب العلاقة فيه كشف ما تسجله من معلومات عنهم.

ثانياً، وجوب أن تكون المعلومات دقيقة وكاملة

إن وجوب أن تكون المعلومات دقيقة وكاملة يعني أن تكون ذات صلة بالموضوع في حماية الحريات ويقع هذا الالتزام على الأشخاص والمنظمات التي تقيم نظام الحاسبات الالكترونية وتصونها، وأن يدوّن تاريخ المعلومات وأن يضمن النظام محوها بعد تاريخ معين.

ثالثاً، الأمن

ويعني ذلك ضمان حماية الحريات وكذلك حماية المعلومات من الخصوم، ولا يطلع عليها إلا من له الحق بذلك وأن لا تستخدم إلا في أغراضها الصحيحة.

رابعاً، الشرعية

يعني ذلك استخدامها في الأغراض المشروعة فقط وبالاتفاق مع صاحب المعلومات أو بموجب نص قانوني له مؤيد جزائي.

خامساً، حق الأشخاص بالتصحيح والمحو

إن بند حماية الحريات الخاصة يعني حق الأشخاص في التصحيح إضافة إلى المحو ضماناً لصحة المعلومات وتصحيح ما قد يعتريها من اخطاء في حال وجدت.

من هنا، وفي هذا الصدد قد أثيرت مشكلة بالنسبة للدول التي تتبع الأسوب الأنغلو – سكسوني عكس أوروبا، وكثير من بقية دول العالم، حيث هنالك شعور عميق يرفض أن يكون هنالك نوع من التسجيل المركزي للمواطنين، وبطاقات السفر هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق الشخصية والتي تحمل صورة فوتوغرافية.

سادساً، مبدأ الإشراف المستقل

ويعني هذا المبدأ، الإشراف المستقل وضرورة وجود جهة تحكم ويكون حكمها ملزماً وذلك لضرورة المحافظة على خصوصية المعلومات الشخصية المخزنة وهذا ما يقودنا بطبيعة الحال على أنه جزء أساسي من حماية الحريات العامة وبدرجة كبيرة الخاصة منها.

*مستشار قانوني – الكويت.

إقرأ أيضاً: القضاء ودوره من انتهاك سرية المحادثات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل