حكومة أوزبكستان تستعيد 93 امرأة وطفلا من مخيم الهول في سوريا


قالت حكومة أوزبكستان، امس الجمعة، إنها استعادت 24 امرأة و69 طفلا كانوا يقيمون في مخيم الهول بسوريا ضمن أسر مقاتلي تنظيم “داعش”، في سادس عملية من هذا النوع.


وأوضحت الحكومة في بيان أن “من بين هؤلاء (الذين تمت استعادتهم) النساء اللائي أُجبرن على الزواج أكثر من مرة لوفاة أزواجهن خلال الصراع المسلح”.


وفي العمليات السابقة من هذا النوع، استعادت طشقند 438 امرأة وطفلا انتهى بهم المطاف في سوريا والعراق وأفغانستان مع أزواجهن أو آبائهن.


ويُعتقد أن آلاف الأشخاص من دول وسط آسيا التي يغلب المسلمون على سكانها، ومن بينها أوزبكستان، انضموا إلى تنظيم “داعش” واستقدموا أسرهم إلى المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم.


وكان المقاتلون الأكراد قد سيطروا على أجزاء كبيرة من شمال وشرق سوريا، واحتجزوا منذ ذلك الوقت آلاف المتطرفين في السجون، بينما يعيش أطفالهم ونساؤهم الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف في مخيمات في ظروف يصفها مسؤولون بأنها بائسة.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل