تونس تجدد التزامها بالمساهمة الفاعلة فى حفظ السلم والأمن الدوليين


 


جددت تونس التزامها بالمساهمة الفاعلة في حفظ السلم والأمن الدوليين، حيث تشارك حاليا في بعثات أممية في كل من جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية إفريقيا الوسطى والسودان وجنوب السودان من خلال أكثر من 200 خبير عسكري وأمني.


 


جاء ذلك بمناسبة الاحتفال مع سائر الدول الأعضاء بالأمم المتحدة باليوم الدولي لحفظة السلام الذي ينتظم هذا العام تحت شعار “الطريق إلى سلام دائم: الاستفادة من قوة الشباب من أجل السلام والأمن”.


 


وذكر بيان للخارجية التونسية صدر اليوم الجمعة أن تونس تُشيد في هذه المناسبة بالدور الرئيسي الذي يضطلع به حفظة السلام من أجل حماية المدنيين والمساعدة في بناء السلام وإحلال الأمن في سياقات النزاع، لاسيما في ظل جائحة كوفيد-19.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل