تقرير طبى: مارادونا عانى من ألم مستمر بساقيه وتليف الكبد


أكدت اللجنة الطبية المسئولة عن التحقيق فى قضية وفاة الاسطورة الأرجنتينى دييجو مارادونا، أن الفتى الذهبى كان يعانى من مشاكل صحية خطيرة فى الأشهر الأخيرة من حياته، حسبما قالت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية.


وأشارت اللجنة الأرجنتينية، إلى أن قلب مارادونا كان يزن 503 جرامات، وكان يعانى من تليف الكبد، كما أنه لم يكن فى حالة استخدام كامل لملكاته العقلية، وهى الاستنتاجات التى توصل إليها الخبراء الذين استدعوا من قبل المدعين العامين فى سان ايسيدرو، مستنكرة أمر الإهمال من قبل الفريق الطبى الخاص بمارادونا.


ومن ناحية أخرى، قالت الصحيفة، إن مارادونا كان يعانى من ألم مستمر فى ساقيه، حيث تمكن برنامج تيلى شو الارجنتينية من الوصول الى مقطع صوتى فى عام 15 ديسمبر 2019، والذى كان يشكو فيه مارادونا من الألم الذى ينتابه فى ساقيه وقال  لأحد أطباؤه عبر رسالة على الانترنت “مرحبا هاري ، مرحبا هاري. دعنا نرى ما إذا كان صحيحًا أن “الشخص القبيح” قام بدورة التدليك لأن ساقي تؤلمني يا أخي.. كلا الساقين تؤلمني ، أترى؟ هذا ما أردت قوله. وداعا هاري”.


وهاري” هو الاسم المستعار الذي أطلقه مارادونا على الدكتور ماريانو كاسترو ، أحد الأطباء الذين رافقوه أثناء إقامته في كوبا والذي أصبح منذ ذلك الحين أحد أفضل أصدقائه. والشخص القبيح لذى ذكره مارادونا فى رسالته هو  ماريانو يسرائيليت ، الذي يحمل لقب مدلك محترف من مركز ميديكو إسكويلا.


 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل