تعرف على الدور الجديد لهليكوبتر ناسا فى دعم مستكشف المريخ

أعلنت وكالة ناسا أنها تخطط لنقل الطائرة العمودية Ingenuity إلى دور تشغيلي بمجرد أن تكمل رحلاتها التجريبية المتبقية على كوكب المريخ، حيث تقول ناسا إن تلك الرحلات ستشمل مناورات أكثر دقة، واستخدامًا أكبر لقدراتها الفوتوغرافية، والأهم من ذلك كله، مخاطر أكثر أهمية، حيث يعد هذا تغييرًا جوهريًا لمركبة كان من المفترض في البداية فقط إظهار ما إذا كان الطيران عبر الغلاف الجوي للمريخ ممكنًا أم لا.


 


ووفقا لما ذكره موقع “engadget”، فإن هذه المهام التي ستقم بها لدعم مستكشف ناسا على المريخ، تشمل الآتى:


 


تقول ناسا إنها يمكن أن ترسل Ingenuity في رحلات قصيرة قبل العربة الجوالة لاستكشاف الطرق المحتملة، والعثور على حواجز الطرق وتصوير التضاريس التي أمامها. 


 


كما تقول ناسا إن هذه الرحلات لن تكون مهمة لنجاح مهمة المثابرة فقط، لكنها ستوفر أيضا فائدة للبعثات المستقبلية.


 


وستتم الرحلة النهائية لطائرة Ingenuity قبل نهاية شهر أغسطس، بهذه الطريقة، لدى ناسا ما يكفي من الوقت للقيام بكل ما تخطط للقيام به مع المثابرة قبل نهاية العام.


 


وأكملت الطائرة الهليكوبتر رحلتها الرابعة هذا الأسبوع بعد أن واجهت صعوبة في الإقلاع يوم الخميس، وفي وقت مبكر من بعد ظهر يوم الجمعة، قال مختبر الدفع النفاث التابع لناسا إنه كان ينتظر وصلة بيانات من المريخ لمعرفة ما إذا كانت محاولته الثانية في الرحلة الرابعة قد توفقت دون أي مشاكل، حيث تبين نجاحها بحسب بيانات الوكالة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل